Accessibility links

تركيا تهدد برد قاس على القصف السوري لأراضيها


عناصر من الجيش التركي في قرية اكاجاكالي الحدودية

عناصر من الجيش التركي في قرية اكاجاكالي الحدودية

حذر رئيس هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة التركية الجنرال نجدت اوزل سورية من أن رد بلاده على استمرار سقوط قذائف سورية على بلدات حدودية تركية سيكون أكثر قسوة من الردود السابقة التي قال إنها جاءت بالمثل على حد تعبيره.

وقال الجنرال اوزل خلال جولة على قرية اكجاكالي الأربعاء حيث قتل خمسة مدنيين مطلع أكتوبر/ تشرين الأول بقصف سوري ردت عليه المدفعية التركية "رددنا (على إطلاق النار السوري). إذا ما استمروا فسنرد بشكل أقوى".

وأكد اوزل الذي كان يتفقد مع قادة آخرين في الجيش قوات منتشرة على الحدود مع سورية أن الردود التركية سببت "خسائر كبيرة" في سورية، دون أن يعطي تفاصيل.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قال العضو السابق في البرلمان التركي رسول طوسون إن تركيا مستعدة للتحرك من أجل فرض حظر جوي أو إقامة مناطق عازلة في سورية شرط تأييد الأمم المتحدة ومجلس الأمن لذلك.

يأتي هذا فيما يصل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي إلى المنطقة قريبا لحث النظام السوري على وقف إطلاق النار، حسب ما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.


هجوم وشيك على حمص

من جانب آخر، أفادت صحف مقربة من النظام في سورية إن الجيش يعتزم شن هجوم كبير للسيطرة على مدينة حمص وسط البلاد.

وذكرت صحيفة الوطن السورية المقربة من السلطة أن حمص "قد تعلن خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة محافظة آمنة بعد تقدم نوعي للجيش على المحاور كافة في المدينة وريفها".

ويستخدم الإعلام الرسمي السوري عبارة "مناطق آمنة" في كل مرة تكون القوات النظامية في طور القيام بعملية عسكرية كبيرة في منطقة معينة لـ"تطهيرها من الإرهابيين".

هذا، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات النظامية قصف بشكل مكثف أحياء يسيطر عليها المعارضون في حمص، وأوضح في بيان أصدره أن "القصف تجدد على أحياء الخالدية وجورة الشياح وأحياء حمص القديمة من القوات النظامية السورية التي تحاول اقتحام هذه الأحياء المحاصرة وفرض سيطرتها عليها".

XS
SM
MD
LG