Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من 'كارثة غير مسبوقة' في حلب


جانب من الدمار الذي لحق بمدينة حلب

جانب من الدمار الذي لحق بمدينة حلب

قال المسؤول عن العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين، الاثنين، إنه غاضب حيال الوضع في حلب الذي ينذر حسب قوله "بكارثة إنسانية غير مسبوقة" منذ اندلاع النزاع في سورية، منددا بـ"مجزرة لا رحمة فيها" تشهدها حلب.

وأضاف أوبراين، أمام سفراء 15 دولة في مجلس الأمن، أن عشرات الشاحنات التابعة للأمم المتحدة مستعدة لإغاثة سكان الأحياء الشرقية للمدينة البالغ عددهم 275 ألفا، فور التوصل إلى اتفاق من كل الأطراف لهدنة إنسانية من 48 ساعة.

وجدد المسؤول الأمم دعوته لأطراف النزاع كافة إلى تطبيق وقف إطلاق النار أو هدنة الـ48 ساعة، خاصّا روسيا والولايات المتحدة من بين أعضاء مجلس الأمن للتوصل إلى هذه الهدنة.

وإن كان موقف روسيا المؤيد للهدنة "إيجابيا" بالنسبة لأوبراين، إلا أنه اعتبره غير كافٍ في ظل غياب "ضمانات أمنية واضحة" من قبل أطراف النزاع.

وأفاد براين بجاهزية المساعدات الإنسانية من المواد الغذائية والأدوية في غرب حلب، وتحديد طريق العبور "لتمرير 50 شاحنة من الغرب إلى الشرق فور حصولنا على الضمانات اللازمة لضمان سلامة القوافل".

وكانت الأمم المتحدة قد حضرت لإرسال أول قافلة من 20 شاحنة من تركيا إلى شرق حلب في ضوء أول هدنة إنسانية، فيما أدان أوبراين عدم تمكن "قافلة إنسانية واحدة" من دخول المناطق المحاصرة في سورية خلال شهر آب/ أغسطس.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG