Accessibility links

فريق أممي يطلب التحقيق في جرائم حرب بسورية


محاولة إنقاذ طفل سوري بعد قصف منزله ببرميل متفجر ألقته طائرة حربية تابعة لجيش النظام السوري

محاولة إنقاذ طفل سوري بعد قصف منزله ببرميل متفجر ألقته طائرة حربية تابعة لجيش النظام السوري

طالب فريق خبراء يعمل في إطار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الجمعة، مجلس الأمن بتكليف المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في احتمال حصول جرائم ضد الإنسانية في سورية.

وعقد "الفريق الأممي المعني بالاختفاء القسري وغير الطوعي" والذي يضم خمسة خبراء من المغرب وكندا وكوريا الجنوبية والأرجنتين وليتوانيا اجتماعا في الرباط، وقام بدراسة 600 حالة اختفاء قسري في 43 بلدا.

وقال أرييل دوليتزكي أحد أعضاء الفريق في ندوة صحافية إن "الوضع في سورية مقلق للغاية، ونحن نعتقد أن هناك جرائم ضد الإنسانية تم ارتكابها في هذا البلد، ونود أن يقوم مجلس الأمن بإحالة المسألة إلى المحكمة الجنائية الدولية".

وكانت منظمة العفو الدولية اتهمت نظام الرئيس السوري بشار الأسد بالمسؤولية عن "عمليات اختفاء كثيرة ومنظمة" في سورية تشكل، حسب رأيها، "جرائم ضد الانسانية". موضحة أن أكثر من 60 ألف مدني اختفوا منذ بدء النزاع قبل نحو خمس سنوات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG