Accessibility links

logo-print

لجنة دولية توصي بإحالة ملف سورية إلى المحكمة الجنائية


رئيس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة البرازيلي باولو بينيروا

رئيس لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة البرازيلي باولو بينيروا

أوصت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي بإحالة ملف انتهاكات حقوق الإنسان في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، وذلك في جلسة عقدها مجلس حقوق الإنسان في جنيف الاثنين.

قالت اللجنة إن محققيها وضعوا قائمة جديدة لسوريين ووحدات عسكرية يشتبه في ارتكابهم جرائم حرب، ويجب مقاضاتهم جنائيا. وقال المحققون إنهم جمعوا عددا كبيرا من الأدلة الاستثنائية حول الانتهاكات في سورية.

وأوضح رئيس اللجنة الخبير البرازيلي باولو بينيروا أن اللجنة أوصت بنقل تقريرها في هذا الخصوص إلى مجلس الأمن للتعامل معه "بطريقة تسمح باتخاذ إجراءات تتناسب مع خطورة الانتهاكات والتجاوزات والجرائم التي ترتكبها القوات الحكومية والشبيحة ومجموعات معادية للحكومة."

وأشار بينيروا إلى أن إسلاميين متشددين ينشطون في سورية وأن بعضهم انضم إلى المعارضة، في حين يعمل آخرون بشكل مستقل، مضيفا أن هؤلاء المسلحين يسعون إلى دفع المعارضين نحو التشدد.

في المقابل، قال المندوب السوري في مجلس حقوق الإنسان فيصل الحموي إن تقرير لجنة التحقيق اعتمد على روايات غير موثقة، ويرقى العديد منها "إلى حد الخيال."

وقال إن التقرير تغاضى عن إدانة قرارات جامعة الدول العربية التي فرضت بموجبها عقوبات "حاقدة" على سورية، من ضمنها وقف بث القنوات الفضائيات السورية في الدول العربية.

وقال الحموي إن بلاده تعاونت مع كافةِ الجهود الدولية لحل الأزمة.

القاهرة مقر لبعثة الإبراهيمي

في سياق متصل، أفادت مصادر دبلوماسية بأن المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي اختار العاصمة المصرية القاهرة مقرا لبعثته للوساطة بين أطراف النزاع في سورية.

وأضافت تلك المصادر أن الإبراهيمي توصل إلى اتفاق بهذا الصدد مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون.

ومن المقرر أن يشارك الإبراهيمي في جلسة خاصة في مجلس الأمن حول سورية في نيويورك التي سيصلها الثلاثاء قادما من مصر، حيث سيلتقي الرئيس المصري محمد مرسي وأمين عام الجامعة العربية لإطلاعهما على نتائج محادثاته مع الرئيس السوري في دمشق.

كذلك، أفادت مصادر دبلوماسية بأن الموفد الدولي المشترك يخطط لزيارة العراق لبحث الأزمة السورية وسماع موقف بغداد مما يجري في دمشق.

اجتماع لوزراء الخارجية العرب

هذا، ومن المقرر أن يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في الـ25 من الشهر الجاري، يتناول الأزمة في سورية.

كما سيعقد اجتماع للجنة العربية الخاصة بالأزمة السورية برئاسة وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم أل ثاني.

غارات سورية

ميدانيا، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية بأن طائرات حربية سورية أغارت الاثنين على منطقة عرسال في وادي البقاع شرقي لبنان التي تبعد نحو نصف كيلومتر عن الحدود مع السورية.

وقال شهود عيان إن نيرانا اندلعت في المنطقة في أعقاب القصف الذي يعتبر الأول من نوعه داخل الأراضي اللبنانية.

وفي تركيا، قالت وسائل إعلام تركية إن أنقرة أرسلت تعزيزات عسكرية وأمنية إلى الشريط الحدودي مع سورية.

وأشارت إلى أن تلك التعزيزات تأتي خوفا من تسلل مقاتلي حزب العمال الكردستاني المتمرد إلى الأراضي التركية في ظل تدفق عدد كبير من اللاجئين السوريين هربا من العنف في بلادهم.
XS
SM
MD
LG