Accessibility links

لاجئون سوريون في الأردن يطالبون كيري بحسم الحرب الدائرة في بلادهم


وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال لقائه مجموعة من اللاجئين السوريين في الأردن

وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال لقائه مجموعة من اللاجئين السوريين في الأردن

دعا لاجئون سوريون غاضبون بمخيم الزعتري شمال الأردن الخميس وزير الخارجية الأميركي جون كيري، خلال زيارته المخيم، إلى بذل مزيد من الجهود لحسم الحرب في سورية.

وحلقت طائرة مروحية أقلت كيري من عمان الخميس فوق المخيم (85 كلم شمال شرق عمان) في جولة شاهد خلالها آلاف الخيام والبيوت المتنقلة في الصحراء على بعد نحو 20 كلم من الحدود السورية.

وقال كيري عقب زيارته المخيم، الذي يأوي أكثر من 150 ألف لاجئ، إن "القصص التي استمعت لها للتو والأشخاص الذين قابلتهم أطلعوني على حجم المعاناة الإنسانية الناجمة عن هذه الأزمة".

وأضاف الوزير أن ذلك "يؤكد أهمية قيام المجتمع الدولي بما يستطيع لإنهاء هذه الأزمة".
والتقى المسؤول الأميركي بستة لاجئين داخل المخيم هم رجلان وأربع نساء، لمدة 40 دقيقة.
وشدد كيري، وهو أرفع مسؤول في الإدارة الأميركية زار المخيم، الذي يعد الآن خامس أكبر تجمع سكاني في الأردن، على أن "قصصهم رهيبة، وحياتهم صعبة للغاية".

وعبر العديد من اللاجئين عن غضبهم لعدم تجاوب المجتمع الدولي مع أزمتهم، مطالبين كيري بفرض منطقة حظر جوي ومناطق آمنة في سورية.

وتساءلت لاجئة لم تكشف عن اسمها قائلة "أين المجتمع الدولي؟ ماذا تنتظرون؟ نأمل ألا تعود لبلادك قبل أن تجد حلا لأزمتنا"، وأضافت "على الأقل افرضوا حظرا جويا".

واعتبرت اللاجئة السورية أن الولايات المتحدة "كقوة عظمى تستطيع قلب المعادلة في سورية خلال نصف ساعة من عودتك إلى واشنطن".

كيري يعد بدراسة كل الخيارات الموجودة

وقد أجاب كيري أن واشنطن بصدد بحث "العديد من الخيارات" وأضاف " كنت أتمنى لو أن الأمر بهذه البساطة، نحن نحارب منذ 12 عاما".

وأوضح قائلا "نحاول أن نساعدكم بمختلف الطرق، بما في ذلك مساعدة مقاتلي المعارضة في الحصول على أسلحة. هناك بحث لفرض مناطق آمنة وخيارات أخرى لكن الأمر ليس بهذه البساطة".

وتعد الولايات المتحدة أكبر دولة مانحة للمساعدات للاجئين، وقد تبرعت بأكثر من 815 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لمنظمات الأمم المتحدة الساعية للتخفيف من المعاناة الإنسانية للاجئين حول العالم.

ودعا اللاجئون المجتمع الدولي كذلك إلى وقف إمدادات الأسلحة الإيرانية "وتدفق مقاتلي حزب الله اللبناني على سورية".

وقدم مسؤولو المخيم إيجازا لكيري حول أوضاع المخيم الذي أقيم قبل نحو عام والذي تبلغ كلفة الخدمات المقدمة فيه نحو مليون دولار يوميا.

هذا شريط فيديو شامل عن المخيم:

ويضم المخيم ثلاث مستشفيات ومدرستين التحق بهما 10 آلاف طالب للدراسة، فيما يتجاوز عدد من يحتاجون للإنخراط في المدارس لتلقي التعليم في المخيم 30 ألفا.

هذه تغريدة عن زيارة جون كيري لمخيم الزعتري:
XS
SM
MD
LG