Accessibility links

واشنطن تخفف قيودها التجارية على مناطق المعارضة السورية


أحد أحياء حلب التي تخضع لسلطة المعارضة اسورية

أحد أحياء حلب التي تخضع لسلطة المعارضة اسورية

قررت الولايات المتحدة تخفيف القيود على صادراتها إلى المناطق التي يسيطر عليها مقاتلون من المعارضة السورية للمساعدة في إعادة بناء مرافق البنية التحتية المدمرة، في خطوة اعتبرها مسؤولون أميركيون أنها ستساعد في تسهيل مبيعات النفط من المناطق التي تحت سيطرة المعارضة.

ووقع وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء قرارا يتضمن استثناء محدودا لقانون محاسبة سورية يسمح للشركات بالتقدم بطلبات للحصول على تراخيص لتصدير مواد مثل برامج الكمبيوتر والتكنولوجيا ومعدات تنقية المياه والأغذية والمعدات الزراعية ومواد البناء إلى المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن"هذه المواد تهدف إلى المساعدة في تلبية الحاجات الأساسية للشعب السوري وتسهيل الإعمار في المناطق المحررة"، لافتة إلى أن وزارة التجارة لن تبدأ على الفور بقبول طلبات الترخيص لتصدير المواد التي يشملها الاستثناء من العقوبات.

وقال مسؤول أميركي إن القرار يهدف إلى تمكين المعارضة من العمل مع الشركات والمنظمات الدولية لإعادة بناء مناطق بما في ذلك مرافق أساسية للطاقة لحقت بها أضرار مثل خطوط أنابيب للنفط وخطوط نقل الكهرباء.

وأضاف المسؤول، أن قرار تخفيف العقوبات التجارية ليس له أي تأثير فيما يتعلق بإمداد مقاتلي المعارضة بالأسلحة، في وقت تجتمع فيه إدارة أوباما هذا الأسبوع لمناقشة تسليح مقاتلي المعارضة قبل قمة لزعماء مجموعة الثماني تستضيفها بريطانيا الأسبوع المقبل.
XS
SM
MD
LG