Accessibility links

logo-print

145 قتيلا حصيلة قتلى أعمال العنف في سورية وترحيب دولي بتعيين الابراهيمي


عناصر من جيش سوريا الحر وسط آثار الدمار في منطقة صلاح الدين

عناصر من جيش سوريا الحر وسط آثار الدمار في منطقة صلاح الدين

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن حصيلة ضحايا أعمال العنف التي شهدتها سورية الجمعة ارتفعت إلى 145 شخصا، قال إن 116 منهم سقطوا بنيران القوات النظامية في مناطق عدة، ولاسيما في محافظة حلب حيث قتل 37 شخصا.

وأوضح المرصد أن في عداد القتلى 29 عنصرا من القوات النظامية على الأقل، سقطوا في اشتباكات واستهداف عربات عسكرية شهدتها دير الزور وإدلب وحلب ودمشق ومناطق أخرى.

هذا وأعلنت لجان التنسيق المحلية في سورية مقتل ستة أشخاص اليوم في كل من دمشق وريفها وحمص وإدلب ومدينة البوكمال الشرقية.
كما أفادت اللجان في بيانات سابقة بوصول تعزيزات عسكرية إلى بلدة المليحة الغربية في محافظة درعا، وأضافت أن مدينة الحراك في المحافظة نفسها تشهد قصفا عنيفا وحصارا منذ صباح اليوم.

في سياق متصل، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي تركي الجمعة أن أكثر من ألفي سوري بينهم ضابط رفيع المستوى كانوا قد لجأوا الخميس إلى تركيا إثر الغارة الجوية التي استهدفت مدينة اعزاز في ريف حلب والتي تبعد عشرات الكيلومترات عن الحدود التركية.

وأضاف المصدر أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا ارتفع في الأيام الماضية إلى نحو 62 ألفا.

يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت تعيين الدبلوماسي الجزائري المخضرم الاخضر الابراهيمي خلفاً لكوفي أنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة، كوسيط دولي في الأزمة السورية، وقال إدواردو دل بيوي نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة:
"يسر الأمين العام للأمم المتحدة، ونبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، الإعلان عن تعيين السيد الأخضر الإبراهيمي الممثل الخاص المشترك لهما إلى سوريا."

من جهته، قال الاخضر الابراهيمي، المبعوث الجديد للأمم المتحدة والجامعة العربية في سوريا إنه ليس واثقا تماما حيال فرص إنهاء النزاع في سورية.

وقال الابراهيمي في عدد من المقابلات الصحافية أجريت معه الجمعة إنه سيبذل ما في وسعه لتحقيق النجاح لكنه ليس واثقا منه معربا عن أمله في أن يتعاون السوريون لنجاح مهمته وأن يحظى بدعم الأسرة الدولية أيضا.

وأعلن الابراهيمي أنه سيتوجه قريبا إلى نيويورك للقاء أعضاء مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

ترحيب دولي

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد رحبت في بيان بتولي الابراهيمي مهام الوساطة لحل الأزمة في سورية، وقالت كلينتون إن الابراهيمي سيواصل سعيه لوضع حد للنزاع والعمل على انتقال سلمي في ذلك البلد.

وقد أبدت بريطانيا دعمها الكامل لتعيين الدبلوماسي الجزائري موفدا دوليا خاصا إلى سورية. وأعرب سكرتير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وافريقيا الشمالية اليستير بورت عن أمله في أن يتوّحد المجتمع الدولي لتقديم كل الدعم له للعمل مع كل أطراف النزاع الدامي في هذا البلد.

كما أبدت بكين في بيان صادر عن الخارجية نيتها في التعاون بشكل كامل مع المبعوث الدولي الجديد للقضية من أجل إيجاد حل للصراع في سورية.
XS
SM
MD
LG