Accessibility links

العثور على 21 جثة في حلب.. والنظام يتهم المعارضة بإعدام مدنيين


قوات نظامية سورية في شمال مدينة حلب

قوات نظامية سورية في شمال مدينة حلب

عثرت السلطات السورية على 21 جثة لمدنيين في مدينة حلب، واتهمت الفصائل المعارضة التي كانت تسيطر على شرق المدينة بإعدامهم، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مدير الطبابة الشرعية في حلب زاهر حجو في تصريح لوكالة الأنباء السورية (سانا)، إن من بين القتلى خمسة أطفال وأربع نساء، مشيرا إلى العثور على الجثث ضمن سجون للمجموعات المعارضة المقاتلة في حيي السكري والكلاسة، حسب قوله.

وأوضح أن الكشف أظهر إعدام هؤلاء ميدانيا بإطلاق النار عليهم من مسافات قريبة جدا.

وتطرق المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف بدوره إلى العثور على مقابر تحوي جثث عشرات السوريين الذين تم إعدامهم ميدانيا، وتعرضوا "لأعمال تعذيب وحشية"، وفق ما نقلت وسائل إعلام روسية.

وأشار إلى "وجود الكثير من الجثث غير مكتملة الأعضاء".

في السياق ذاته، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية "العثور على 10 جثث لمدنيين بينهم خمسة أطفال" في شوارع آخر جيب كانت تسيطر عليه الفصائل المعارضة في حلب، من دون تأكيد أسباب مقتلهم.

ولم يستبعد أن يكونوا قد قتلوا في قصف خلال المعارك التي شهدتها المدينة قبل الإجلاء.

وكانت الأمم المتحدة أبدت في 13 كانون الثاني/ديسمبر قبل عملية الإجلاء خشيتها من تقارير وصفتها بالموثوقة تتهم قوات النظام بالقتل الفوري لـ82 مدنيا على الأقل، بينهم 13 طفلا، في شرق حلب.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG