Accessibility links

logo-print

سجن ألماني مغربي لانتمائه إلى جبهة النصرة


مقاتلون من جبهة النصرة في حلب-أرشيف

مقاتلون من جبهة النصرة في حلب-أرشيف

قضت محكمة ألمانية، الاثنين، بالسجن خمس سنوات على ألماني من أصل مغربي لانتمائه إلى جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سورية، حيث كان يعيش مع زوجتين وستة أطفال.

وتلقى الرجل، البالغ من العمر 29 عاما، تدريبا في صفوف النصرة على استخدام الأسلحة، وشارك في دوريات حراسة وعمليات توزيع مساعدات نظمتها هذه المنظمة المتشددة.

وسافر إلى سورية في بادئ الأمر في تموز/ يوليو 2013 مع زوجته وأطفاله الأربعة، قبل أن تنضم إليه زوجة ثانية.

وصدر الحكم على سفيان ك. بناء على شهادات قدمتها زوجته الثانية أندريا ب. حسب المحكمة.

وزوجته الأولى هي من جندت أندريا الزوجة الثانية.

وسافرت زوجته الثانية إلى سورية مع طفليها في كانون الثاني/ يناير 2014 وعاشت هناك حتى أيار/ مايو 2014 وعادت إلى ألمانيا بعدما شعرت بالخوف على حياة عائلتها.

وفي أعقاب ذلك، ترك سفيان جبهة النصرة وعاد هو أيضا إلى ألمانيا في الـ 27 من حزيران/ي ونيو 2014، وتم توقيفه في تشرين الأول/ أكتوبر من العام نفسه وأوقف قيد التحقيق.

وغادر 740 شخصا ألمانيا للالتحاق بالمجموعات المتشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أو جبهة النصرة في سورية والعراق، عاد ثلثهم إلى ألمانيا فيما هناك 120 آخرون قد يكونون قتلوا، وفق الاستخبارات الداخلية الألمانية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG