Accessibility links

تداعيات الحرب في سورية.. أرقام مرعبة


أضرار خلفتها المعارك في حمص-أرشيف

أضرار خلفتها المعارك في حمص-أرشيف

ذكر تقرير حول تداعيات الأزمة في سورية أن قرابة 400 ألف شخص قتلوا في الحرب الدائرة منذ خمسة أعوام، وأن 70 ألفا آخرين قضوا بسبب عدم وجود الأساسيات كالمياه النظيفة والرعاية الصحية والسكن.

وأضافت صحيفة الغارديان نقلا عن المركز السوري لبحوث السياسات، أن نحو 1.9 مليون شخص تعرضوا للإصابة خلال النزاع، وأن نسبة القتلى والجرحى بلغت نحو 11.5 في المئة من عدد سكان سورية.

وأوضح التقرير أن عدد الضحايا وارتفاع معدلات الهجرة من سورية أديا إلى تقليص عدد سكان البلاد بنسبة 21 في المئة. وبلغت نسبة السكان الذين اضطروا للنزوح من مناطقهم 45 في المئة (6.3 مليونا في الداخل وأربعة ملايين في الخارج).

وانخفض متوسط العمر المتوقع للسوريين، حسب التقرير، من 70 عاما في 2010 الى 55.4 في 2015، فيما قدرت الخسائر الاقتصادية عموما بـ255 مليار دولار.

وأفاد المركز أيضا بأن نحو 13.3 مليون سوري فقدوا مصدر دخلهم بسبب النزاع، بينما ارتفعت أسعار البضائع والسلع بنسبة 53 في المئة العام الماضي، لكن نسبة هذا الارتفاع تفاوتت من منطقة لأخرى بناء على الوضع الميداني والجهة التي تسيطر عليها.

جدير بالذكر أن المركز السوري لأبحاث السياسات، منظمة مستقلة وغير ربحية، كانت تتخذ حتى وقت قصير من دمشق مقرا لها.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في آخر تقرير أصدرته حول ضحايا النزاع السوري قبل 18 شهرا، مقتل قرابة ربع مليون شخص.

مجاعة محتملة في حمص

ويأتي هذا فيما ذكرت الأمم المتحدة الخميس أن الحملة العسكرية التي تنفذها القوات النظامية وحلفاؤها شمال دمشق قطعت خطوط الإمداد عن 120 ألفا في شمال محافظة حمص منذ منتصف كانون الثاني/ يناير، وتهدد بحدوث مجاعة ووفيات نتيجة نقص الرعاية الصحية.

وارتفع سعر الخبز إلى 10 أضعاف في مدينة حمص. وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن سوء التغذية قد يبلغ معدلات مرتفعة خلال الأسبوعين القادمين.

المصدر: الغارديان/ وكالات

XS
SM
MD
LG