Accessibility links

منظمة التحرير الفلسطينية ترفض الحل العسكري في اليرموك


رفضت منظمة التحرير الفلسطينية في بيان نُشر مساء الخميس المشاركة في أي عملية عسكرية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين قرب دمشق.

وقال عضو اللجنة التنفيذية في المنظمة واصل أبو يوسف إن أي عملية عسكرية تعني مزيدا من الخسائر البشرية في المخيم.

ودعا أبو يوسف لحماية اللاجئين الفلسطينيين، مؤكدا، في مقابلة مع "راديو سوا"، وجود اتصالات مع الأمم المتحدة لتوفير ممرات آمنة لدخول المساعدات والخروج الآمن للاجئين من المخيم.

وأضاف أن الموقف الفلسطيني من الأزمة السورية هو الحياد.

​وكان عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني أعلن الخميس توافق أبرز الفصائل الفلسطينية في مخيم اليرموك على عملية عسكرية بالتنسيق مع الجيش السوري لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية داعش من المخيم بعد سيطرته على أجزاء واسعة منه.

وكان هذا الإعلان قد أثار قلق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي قال إنه يخشى من وقوع "جريمة حرب جديدة".

ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان صدر عنها الخميس إلى إدخال المساعدات الإنسانية بشكل فوري إلى مخيم اليرموك، منبهة إلى المأزق الذي يعيشه آلاف المدنيين جراء الاشتباكات التي تعرض حياتهم للخطر الشديد.

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG