Accessibility links

logo-print

إسرائيل تتهم مواطنا من الجولان بالتجسس لصالح الاستخبارات السورية


جنود إسرائيليون بالقرب من الحدود السورية

جنود إسرائيليون بالقرب من الحدود السورية

اتهمت النيابة العامة الإسرائيلية مواطنا سوريا من الجولان المحتلة بالتجسس لصالح الاستخبارات السورية "ونقل معلومات إلى العدو".

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري يوم الاثنين إن النيابة العامة قدمت لائحة اتهام في المحكمة المركزية بمدينة الناصرة ضد إياد جميل الجوهري، وهو من مجدل شمس في الجولان ويبلغ من العمر 38 عاما.

وتتضمن اللائحة اتهامات بـ "التواصل والاتصال مع جهات في الاستخبارات السورية".

وأضافت الناطقة باسم الشرطة أن الجوهري "اعترف خلال التحقيقات معه بإقامة علاقات مع شخصيات بارزة في الاستخبارات السورية، وأنهم طلبوا منه جمع معلومات حول قواعد الجيش الإسرائيلي وثكناته ومواقعه ومدى حجم تدريباته العسكرية وتمركزه وتحركاته، ومعلومات حول الجدار الأمني ومواقع ثكنات ونقاط مراقبة".

وقالت السمري إن المتهم قام كذلك "بنقل جهاز اتصال إسرائيلي إلى مشغليه في سورية".

ويأتي هذا الاتهام في ظل التطورات المتلاحقة في هضبة الجولان ، إذ أعلن مسؤولون إسرائيليون أن الدولة العبرية تراقب عن كثب الوضع في الداخل السوري ومدى تأثير الاضطرابات الداخلية على هضبة الجولان.

كما أعلنت القيادات السياسية والعسكرية عن خشيتها من نقل أسلحة كيميائية وأخرى متطورة من سورية إلى حزب الله اللبناني.
XS
SM
MD
LG