Accessibility links

logo-print

إتهام حزب الله اللبناني بالمشاركة في معارك بريف دمشق


عناصر من حزب الله اللبناني ومؤيدون له يشيعون قتيلا سقط في سورية

عناصر من حزب الله اللبناني ومؤيدون له يشيعون قتيلا سقط في سورية

اتهم ناشطون سوريون عناصر حزب الله اللبناني حليف النظام السوري بالمشاركة في معارك بريف دمشق، في وقت كشفت فيه صحيفة لبنانية عن احتجاز 43 جثة أغلبها لمقاتلين من حزب الله لدى المعارضة السورية المسلحة.

وذكرت لجان التنسيق المحلية ووكالة "سانا الثورة" أن وحدات كبيرة من مقاتلي حزب الله انتقلت من لبنان إلى دمشق وشرعت في المشاركة بالحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري على الغوطة الشرقية.

وأفادت وكالة "سانا الثورة" عن اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش الحر وقوات لحزب الله في أطراف الغوطة الشرقية منذ أيام، مشيرة إلى سيطرة الحزب على تسع بلدات في منطقة المرج في محاولة لدخول الغوطة الشرقية التي يسيطر المعارضون على معظم مناطقها.

وأضافت المصادر أن قوات أخرى لحزب الله تحتشد بالآلاف في مركز تدريبي للمخابرات الجوية في منطقة المصرف الملاصقة لمطار دمشق الدولي استعدادا لمعارك الغوطة.

احتجاز جثث

وفي سياق متصل قالت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية الثلاثاء إن مقاتلي المعارضة السورية يحتجزون 43 جثة أغلبها لمقاتلي حزب الله والبعض منها لجنود موالين للرئيس السوري بشار الأسد، مشيرة إلى أن عملية تبادل يمكن أن تحصل إذا وافق الحزب اللبناني على البدء بتفاوض علني مع المعارضة السورية.

وكان النظام السوري قد شرع بشن عملية عسكرية موسعة بمشاركة من قوات حزب الله على مدينة القصير قرب الحدود مع لبنان التي يسيطر عليها المعارضون منذ أكثر من سنة.

وأكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تلك الأنباء مشيرا إلى أن قواته "لن تسمح بسقوط سورية في أيدي الغرب والإرهابيين"، فيما نوه إلى مشاركة عناصره في القتال الدائر بريف دمشق لحماية مقام السيدة زينب، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG