Accessibility links

سورية.. مقتل 50 معارضا في كمين والطيران يعاود قصف الرقة


آثار قصف بالطائرات السورية على حي سكني

آثار قصف بالطائرات السورية على حي سكني

قتل العشرات في كمين نصبته القوات السورية واستهدف مجموعة من المسلحين الذي كانوا ينتقلون من منطقة إلى أخرى في ريف دمشق الشرقي في وقت متأخر من ليل الأربعاء، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية ومصدر في حزب الله اللبناني وناشطون الخميس.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري سوري قوله إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت بكمين على 50 مسلحا معارضا أثناء محاولتهم الفرار من بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية باتجاه مدينة الضمير بريف دمشق.

غير أن مصدرا في حزب الله الذي يقاتل في سورية إلى جانب قوات النظام قال إن عدد قتلى الكمين بلغ 30 مسلحا، مشيرا إلى أنه جرى بعد وقوع الهجوم استهداف "آلية تابعة للمسلحين بصاروخ موجه بعد خروجها لانتشال الجرحى وقد قتل كل من كان في الآلية من مسلحين وجرحاهم.

تجدد القصف على الرقة

وشمالا، شنت طائرات النظام السوري الحربية ثماني غارات على مناطق في مدينة الرقة، بعد يوم من تنديد أميركي بالغارات الجوية التي شنها الطيران السوري على المدينة قبل يومين، وخلفت نحو 100 قتيل.

واستهدفت الغارات منزلاً لقاض ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من عائلة واحدة، كما شنت الطائرات الحربية غارات أخرى على جواجز تابعة لتنظيم داعش.

ونددت الولايات المتحدة الأربعاء بالغارات الجوية "المروعة" التي شنها طيران النظام السوري على مدينة الرقة وأسفرت عن مقتل نحو 100 شخص متهمة دمشق بارتكاب "مجزرة متواصلة".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن بين القتلى 52 مدنيا بدون أن يكون بوسعه تحديد عدد عناصر تنظيم داعش الذين قتلوا في الغارات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG