Accessibility links

logo-print

سورية.. الجيش النظامي يستعيد قرى شمال حلب


حافلة صغيرة في حي مدمر في حلب. أرشيف

حافلة صغيرة في حي مدمر في حلب. أرشيف

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش السوري النظامي، مدعوما بمسلحين موالين له، فرض سيطرته على عدد من القرى التي كانت تخضع لسيطرة مجموعات معارضة، شمال حلب.

وأوضح المرصد أن الجيش سيطر على باشكوي وسيفات، ويخوض معارك عنيفة، للسيطرة على قرى أخرى وللتقدم نحو بلدتي نبل والزهراء غربا، المحاصرتين من قبل جبهة النصرة منذ أكثر من عام ونصف العام.

وأغلق الجيش السوري طريق شمال حلب المؤدي إلى الحدود مع تركيا، والذي يؤمن امدادات المجموعات المتمركزة شمال المدينة.

وأبلغ مصدر ميداني وكالة الصحافة الفرنسية بوقوع اشتباكات عنيفة، وبحدوث قصف مدفعي وصاروخي متواصل على مواقع الجماعات المسلحة في العديد من الجبهات، ما اسفر عن وقوع قتلى.

وقال التلفزيون السوري الثلاثاء إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 18 آخرون في هجمات صاروخية شنها "إرهابيون" في أحياء حلب.

وتقع حلب في قلب الاشتباكات بين القوات الموالية للحكومة وعدد من الفصائل المسلحة منها جبهة النصرة، وكتائب إسلامية، ومقاتلون أجانب، ومعارضون للحكومة السورية، يدعمهم الغرب.

وجاء الهجوم قبيل ساعات من تقديم المبعوث الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا تقريرا أمام مجلس الأمن الدولي حول جهوده الرامية لتجميد القتال في حلب.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين قولهم إن التقدم الذي حققه الجيش السوري في الآونة الأخيرة في المنطقة يقلل من فرص التوصل لهدنة بين الحكومة والمعارضين.

ويشن الجيش السوري هجومه في ريف حلب الشمالي بالتزامن مع هجوم مماثل يشنه، بمساندة من حزب الله في الجنوب، عند مثلث درعا والقنيطرة وريف دمشق الجنوبي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG