Accessibility links

فيديو من حلب.. حمزة بائع الفطائر: هنا درست الصف الثالث


حمزة أمام بوابة مدرسته المدمرة

حمزة أمام بوابة مدرسته المدمرة

حمزة طفل من مدينة حلب السورية، اضطر لترك المدرسة بفعل القتال، وهو الآن يعمل في بيع الفطائر بعد أن خسر والده عمله في الحرب، لكن حمزة لا يزال يحلم بمتابعة دراسته وبأن يصبح طبيبا.
حمزة يحكي قصته في هذا الفيديو:

ووفقا لمفوضية اللاجئين فإن الأطفال يشكلون حوالي نصف الأشخاص النازحين قسرا في العالم، وأمضى الكثيرون كامل طفولتهم بعيداً عن بيوتهم.

ويتعرض الأطفال لخطر أكبر بالاعتداء أو الإهمال أو العنف أو الاستغلال أو الإتجار أو التجنيد الإجباري، سواء أكانوا لاجئين أو نازحين داخليا أو طالبي لجوء أو عديمي الجنسية.

المصدر: مفوضية اللاجئين

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG