Accessibility links

آلن يتوقع استعادة الرمادي الشهر المقبل


بعوث الرئاسي الأميركي السابق للتحالف الدولي لمحاربة داعش جون ألن

بعوث الرئاسي الأميركي السابق للتحالف الدولي لمحاربة داعش جون ألن

توقع المبعوث الرئاسي الأميركي السابق للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش الجنرال جون آلن أن تتم استعادة مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش الشهر المقبل.

وقال خلال جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء إن طائرات إف 16 الأميركية التي تمتلكها القوات العراقية قدمت الدعم الجوي للقوات البرية ما أسهم في دحر داعش من غالبية أجزاء بيجي.

وأشار إلى أن أربعة أرتال عسكرية تتجه حاليا إلى داخل الرمادي، متوقعا استعادتها الشهر المقبل.

وعن المبادرات الإصلاحية لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قال آلن إن العبادي يستحق الدعم الأميركي لأنه كان "واضحا" في نيته بدء إصلاحات، مضيفا أنه يواجه "رياحا معاكسة" في بغداد خلال محاولاته تنفيذ أجندته من شخصيات ستتأثر بها لو طبقت.

أما وكيلة وزارة الخارجية آن باترسون فأشادت بـ"شجاعة" رئيس الوزراء العراقي في التصدي للفساد، وقالت إنه حقق تقدما في سبيل إحداث توافق شيعي سني.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين حول الموضوع:

تحديث: 14:26 ت غ في 28 تشرين الأول/أكتوبر

وصف المبعوث الرئاسي الأميركي السابق للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش الجنرال جون ألن، الوضع في سورية بـ"المعقد"، معتبرا أن التدخل الروسي جاء لحماية الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال آلن خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ بشأن السياسة الأميركية في الشرق الأوسط الأربعاء، إن الصراعات المتعددة والمتداخلة في سورية، جعلت النزاع من أصعب الحالات التي شهدها في حياته المهنية.

وأشار الجنرال الأميركي المتقاعد إلى أن تلك الصراعات مردها الرئيسي إلى قمع الرئيس السوري للمعارضين السلمين في بداية الاحتجاجات عام 2011 والتي تحولت فيما بعد إلى صراع مسلح.

وأضاف آلن أن الأسد في موقف ضعيف عسكريا، وهو ما دفع الروس للتدخل لمساندته وحماية المناطق العلوية.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG