Accessibility links

logo-print

شكري يؤكد لميستورا أهمية الحل السياسي للأزمة السورية


وزير الخارجية المصري سامح شكري

وزير الخارجية المصري سامح شكري

أجرى المبعوث الدولي الجديد إلى سورية ستيفان دي مستورا الأحد محادثات في العاصمة المصرية مع وزير الخارجية سامح شكري والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي تناولت سبل التوصل إلى حل الأزمة في سورية.

وأكد شكري دعم بلاده للحل السلمي بما يحافظ على وحدة الأراضي السورية ويحقق تطلعات الشعب السوري في بناء ديمقراطية حقيقية تعددية.

وكانت تقارير صحفية قد تحدثت مؤخرا عن دور تقوم به القاهرة لإيجاد سبيل للحل في سورية عن طريق التواصل مع المعارضة في المرحلة الأولى.

وقال المحلل السياسي المصري أسامة الغزالي حرب إن هناك توجها لدى القاهرة لأداء مثل هذا الدور لكن من المبكر الحديث عن ملامحه.

وأضاف لـ"راديو سوا" أنه من السابق الحديث عن هذا الدور، لأن الصراعات الداخلية في سورية لا تخفى على المصريين، فهناك معارضة سورية تقبل الحوار مع النظام ومعارضة لا تقبل ذلك، لكن ظهور التطرف الإسلامي ربما يغير هذه الصورة.

من جانب آخر، أكد عضو المجلس الوطني السوري المعارض المنضوي تحت ائتلاف المعارضة محمد سرميني أنه ليس بإمكان مصر القيام بهذا الدور وحدها، وأشار إلى أهمية كل من قطر وتركيا والسعودية في هذا الصدد.

وقال لـ"راديو سوا" أن هناك أطراف مشتركة يجب أن تدخل في أية مبادرة يمكن أن يقدمها الطرف المصري.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG