Accessibility links

logo-print

الحكومة السورية تتمسك بمشاركة إيران في مؤتمر جنيف2


وزير الخارجية السوري وليد المعلم.أرشيف

وزير الخارجية السوري وليد المعلم.أرشيف

أعلنت الحكومة السورية تمسكها بمشاركة إيران في مؤتمر جنيف2 المقرر عقده في 22 يناير/كانون الثاني للبحث عن حل للصراع الدائر هناك.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن من "غير المنطقي والمعقول استبعاد إيران من المشاركة لأسباب سياسية من الولايات المتحدة ومن يسمون أنفسهم معارضة".

وقال في تصريحات له خلال اجتماعه بوفد إعلامي في دمشق إنه لولا "صمود" الجيش السوري، لما سعى الغرب لإنجاز اتفاق مع إيران.

وترفض المعارضة السورية ودول غربية في مقدمها الولايات المتحدة مشاركة إيران، التي هي من أبرز الحلفاء لنظام الرئيس بشار الأسد.

وكان لقاء بين دبلوماسيين روس وأميركيين والموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي، عقد في 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أخفق في التوصل إلى اتفاق حول دعوة إيران إلى المؤتمر .

وفي غضون ذلك، دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المعارضة السورية إلى المشاركة في مؤتمر السلام، وذلك خلال لقاء عقده مساء الأحد في الرياض مع رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا.

وأشارت أوساط فرنسية مقربة من هولاند إلى أن الجربا أكد ،من جانبه، أن الغارات التي تشنها القوات النظامية "توقع 100 قتيل يوميا، خصوصا من المدنيين، بينهم الكثير من النساء والأطفال".

نبيل العربي

وحدد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، من جهته، أولويات الجامعة العام المقبل، وأشار في هذا السياق إلى أن جميع الأطراف في حاجة إلى عقد مؤتمر جنيف2 من أجل تحقيق السلام في سورية.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة الأحد إن جميع الأطراف أصبحت منهكة من الحرب الدائرة هناك:


الوضع الميداني

وفي سياق الأوضاع الأمنية، لقي نحو 20 مقاتلا معارضا الأحد مصرعهم في معارك عنيفة في محيط مطار دير الزور العسكري، شرق سورية، الذي يشن فيه مقاتلو المعارضة منذ أيام حملة واسعة في محاولة للسيطرة عليه.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان له إن بين القتلى 17 مقاتلا قتلوا في اشتباكات في محيط المطار، وممرض قتل في القصف الذي استهدف المحيط، وقائد ميداني قتل في اشتباكات مع القوات النظامية في قرية الجفرة المحاذية للمطار.

ويسعى مقاتلو المعارضة إلى السيطرة على المطارات العسكرية التابعة لنظام الأسد، لتحييد سلاح الطيران الذي يعد نقطة التفوق الاستراتيجية للقوات النظامية في مواجهة ضعف التسليح لدى المقاتلين.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا، من ناحية أخرى، إن وحدة تابعة للجيش النظامي قتلت ستة "إرهابيين" في ريف إدلب شمال البلاد.
XS
SM
MD
LG