Accessibility links

logo-print

تونر: واشنطن لن تعترف بأي منطقة شبه مستقلة في سورية


مقاتلون أكراد في سورية -أرشيف

مقاتلون أكراد في سورية -أرشيف

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن واشنطن لن تعترف بأي منطقة شبه مستقلة أو ذات حكم ذاتي في سورية.

وكان تونر يجيب، خلال إيجازه الصحافي اليومي، على أسئلة عن تقارير تفيد بأن أكراد سورية يستعدون لأعلان نظام اتحادي في شمال البلاد.


تحديث: 21:26 تغ.

تتجه أحزاب كردية إلى إعلان النظام الفدرالي في المناطق الواقعة تحت سيطرة الأكراد، وفق ما أكد مسؤولان كرديان الأربعاء.

وقال مستشار الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديموقراطي سيهانوك ديبو من داخل الاجتماع إن المشاركين يبحثون شكل النظام في روج آفا وشمال سورية، مؤكدا أن "جميع المقترحات الأولية تصب في خانة الفدرالية".

وبحسب ديبو، فإن المناطق المعنية عبارة عن المقاطعات الكردية الثلاث، بالإضافة إلى تلك التي سيطرت عليها مؤخرا قوات سورية الديموقراطية في محافظتي الحسكة وحلب.

والمقاطعات الثلاث هي كوباني في ريف حلب الشمالي وعفرين في ريف حلب الغربي والجزيرة في الحسكة.

ويشارك في الاجتماع الذي يعقد في رميلان في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، بحسب ديبو، أكثر من 150 ممثلا عن تلك المناطق.

وأكد ممثل الإدارة الذاتية الكردية في موسكو رودي عثمان أن الاجتماع يهدف إلى إيجاد حل للازمة السورية، مشيرا إلى أن النظام الفدرالي الاتحادي هو طريقة الحل.

وقال الصحافي مصطفى عبدي المطلع على الوضع في شمال سورية إن الاجتماع الموسع يشارك فيه ممثلون عن كافة مكونات روج آفا (كردستان سورية) من الكرد والعرب والآشوريين والسريان والشيشان والتركمان والأرمن.

وأوضح المسؤول السياسي الكردي في مدينة كوباني إدريس نعسان الذي كان يشغل منصب النائب السابق لرئيس لجنة العلاقات الخارجية في كوباني في حديث لـ "راديو سوا" أن إعلان الفدرالية سيكون في غضون الساعات المقبلة:

ولم يدع الأكراد للمشاركة في مفاوضات جنيف، بالرغم من مطالبة روسيا بضرورة تمثيل حزب الاتحاد الديموقراطي.

ونجحت قوات سورية الديموقراطية، وهي عبارة عن تحالف من فصائل عربية كردية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، منذ تأسيسها قبل خمسة أشهر في طرد تنظيم الدولة الإسلامية داعش من مناطق عدة أهمها في ريف الحسكة الشرقي والجنوبي الشرقي ومن منطقة سد تشرين على نهر الفرات.

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG