Accessibility links

logo-print

لاجئون أو تحت القصف.. بماذا يحلم الأطفال السوريون؟


أطفال سوريون في مارع شمال دمشق

أطفال سوريون في مارع شمال دمشق

سواء كان الخوف يملأ قلوبهم من القصف العشوائي في سورية، أو تَسْود الدينا في وجوههم من اليأس في مخيمات اللجوء، يحمل الأطفال السوريون أحلاما قد تبدو كبيرة أحيانا، لكن في أحايين كثيرة هي أحلام بسيطة بالأمن وتوقف القصف والعودة من مخيمات اللجوء إلى منازلهم.

شاهد هذا الفيديو للتعرف على أمنيات وأحلام أطفال سوريين:

لم يمنع واقع اللجوء الصعب هذه الطفلة من أن تحلم بأن تصبح طبيبة:

ويتقاسم الآباء مع أبنائهم اللاجئين الأحلام المتفائلة، فهذا اللاجئ السوري في كندا يحلم بأن "يقدم أطفاله شيئا جيدا لكندا".

أما هذا الطفل البالغ من العمر خمس سنوات فيقول "أحلم بالسلام ليس فقط لسورية، بل للعالم أجمع".

وتحذر الأمم المتحدة من ضياع جيل من الأطفال السوريين بسبب النزاع المستمر في البلاد منذ 2011، وتفيد هذه التغريدة لمنظمة اليونيسف التي تعني بالطفولة بأن " واحدا من بين ثلاثة أطفال سوريين لا يعرفون إلا الأزمة."

ويقول هذا المغرد " أحلم بأن يستيقظ الأطفال السوريون على زقزقة الطيور وليس على أصوات القنابل".

المصدر: موقع قناة الحرة

XS
SM
MD
LG