Accessibility links

المعلم: تعليق عضوية سورية في منظمة التعاون الإسلامي يمثل خرقا لميثاقها


وزير الخارجية السوري وليد المعلم

وزير الخارجية السوري وليد المعلم

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في تصريحات للتلفزيون السوري إن قرار تعليق عضوية بلاده في منظمة التعاون الإسلامي يمثل خرقا لميثاق المنظمة.

وأشار المعلم أن الدعوة لم توجه إلى سورية وهذا يعتبر خرقا لنظام المنظمة، مضيفا أن ميثاق المنظمة ينص على أن القرارات يجب أن تتخذ بالإجماع، وقال إنه لم يصوت على هذا القرار رغم أن دولا عديدة في المنظمة أكدت لنا أنها تقف ضد هذا القرار.

ووصف المعلم الدول التي أقرت تعليق عضوية سوريا في منظمة التعاون الإسلامي بالمنافقين، على حد تعبيره، وأضاف أنهم لم يكتف بتجميد عضوية سورية في المنظمتين، بل تآمروا على سورية وحملهم مسؤولية استمرار العنف وسفك الدماء في بلاده.

يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي قررت في المؤتمر الذي عقد الخميس في المملكة العربية السعودية تعليق عضوية سوريا وقالت إن السبب في ذلك قمع الأسد للانتفاضة السورية لكنها لم تبد دعما كبيرا للتدخل العسكري المباشر.


ميدانيا، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف بالطيران المروحي وقذائف الهاون على عدد كبير من بلدات ريف دمشق وعدد من أحياء العاصمة تجدد في الساعات الماضية، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص معظمهم في المعضمية.

وأفادت لجان التنسيق السورية المحلية بأن اشتباكات وقعت في أحياء نهر عيشة والمزة وكفر سوسة في دمشق، وسط تواصل القصف المدفعي على تلك الأحياء، إضافة إلى استمرار القصف على حي التضامن والسيدة زينب، كما وقعت اشتباكات الليلة الماضية في حي العامرية بحلب.

وأوضحت اللجان في بيان أن القصف المدفعي استهدف بلدات يلدا والغوطة الغربية وقطنا وعرطوز وقدسيا والسبينة والمعضمية وببيلا في ريف دمشق وكذلك ستة أحياء في مدينة دير الزور.

وفي آخر حصيلة لضحايا أعمال العنف التي شهدتها البلاد الخميس، أعلنت اللجان في بيان مستقل مقتل 238 شخصا، قالت إنهم قضوا بنيران القوات النظامية في مختلف المناطق.
وأوضح البيان أن من بين القتلى 128 سقطوا في دمشق وريفها، و 60 جثة مجهولة الهوية في قطنا.
XS
SM
MD
LG