Accessibility links

أنباء عن إطلاق نار في أحد أحياء دمشق واشتباكات وقصف في مناطق متعددة


عنصر من الجيش السوري الحر يطلق الرصاص في اتجاه قوات النظام

عنصر من الجيش السوري الحر يطلق الرصاص في اتجاه قوات النظام

أفادت الهيئة العامة للثورة صباح اليوم بسماع اطلاق نار كثيف في حي جوبر في دمشق وقذائف لم يعرف مكان سقوطها.
من جهته تحدث المرصد السوري لحقوق الانسان عن قصف تعرضت له مدينة حرستا ومدينة التل في ريف دمشق، فيما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر في المعارضة أن اشتباكات عنيفة وقعت اليوم في حي التضامن جنوب دمشق.

كما أفاد المرصد بأن حي السكري في مدينة حلب يتعرض لقصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية. وحذر المرصد في بيان من أن هذه القوات تتهيأ لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في الحي، الذي قال إنه أهم معاقل كتائب المعارضة المسلحة في المدينة.

كما أشار إلى سقوط عدة قذائف على حي سيف الدولة القريب.

وفي درعا جنوبا أعلنت لجان التسيق السورية المحلية تعرض مستشفى طفس لقصف من قبل القوات النظامية.

وفي منطقة الدانا القريبة من إدلب أقام عناصر الجيش السوري الحر نقاط تفتيش على الطرق الخارجية العامة، يتعقبون فيها من أسموهم بالشبيحة والمسلحين الموالين للنظام.

وكان المرصد قد أوضح في بيان أن حصيلة ضحايا أعمال العنف التي شهدتها سوريا أمس ارتفعت إلى 135 قتيلا، وقال البيان إن ما لا يقل عن 52 من عناصر القوات النظامية قتلوا الجمعة، في استهداف مبان وآليات عسكرية واشتباكات في عدة محافظات.

وشهدت مدينة حلب وحدها (شمال) حيث تدور معارك ضارية بين قوات النظام والمقاتلين المعارضين منذ ايام مقتل عشرين شخصا هم 18 مدنيا ومقاتلان معارضان، بينما لم يعرف عدد جنود النظام الذين قتلوا في المدينة بالتحديد.

وكانت قوات النظام أعلنت أكثر من مرة خلال الأسبوعين الماضيين استعادة السيطرة على مدينة دمشق التي شهدت قبل ثلاثة أسابيع اشتباكات ضارية.
إلا أن مواجهات محدودة لا تزال تسجل بين الوقت والآخر في بعض الأحياء، لا سيما الجنوبية منها المتاخمة لريف دمشق.

وقال المرصد أن قصفا استهدف صباح اليوم بلدة حرستا في ريف دمشق، وإن ثلاثة مواطنين بينهم طفل قتلوا بعد منتصف ليل الجمعة السبت جراء قصف بالدبابات على بلدة دير العصافير في ريف العاصمة، وآخران بينهما أمراة في سقوط قذائف على الغوطة الشرقية.
وقتل ثلاثة مواطنين بينهم امرأة، بحسب المرصد، جراء القصف الذي تعرضت بلدة محجة في محافظة درعا في جنوب البلاد، وقتلت امرأة في قذيفة على بلدة طفس.
في محافظة حماة (وسط)، قتل مواطنان عند منتصف ليل الجمعة السبت في إطلاق نار مصدره القوات النظامية في منطقة سهل الغاب.

من جهتها قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن وحدة من القوات الحكومية تصدت لمجموعة إرهابية حاولت مهاجمة مطار حلب الدولي، وقتلت معظم عناصرها.
وأضافت الوكالة أن وحدة عسكرية أخرى اشتبكت مع مجموعة مسلحة، قامت بعمليات سرقة وقتل وحاولت تفخيخ بعض المباني العامة في حلب، فقَتلت وأصابت جميع أفراد المجموعة.
XS
SM
MD
LG