Accessibility links

logo-print

الائتلاف السوري المعارض يدعو المعارضة المسلحة لنجدة القصير


جنود من القوات النظامية السورية يحاصرون منطقة القصير في حمص

جنود من القوات النظامية السورية يحاصرون منطقة القصير في حمص

دعا الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية الأربعاء قوات المعارضة المسلحة إلى "نجدة القصير"، مطالبا المجتمع الدولي بفتح ممر آمن وعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن لبحث التطورات في تلك المدينة التي تتعرض لحملة عسكرية موسعة من القوات الحكومية مدعومة بحزب الله اللبناني.

وقال رئيس ائتلاف المعارضة بالإنابة جورج صبرة في بيان، "هبوا يا كتائب الثورة والجيش السوري الحر لنجدة القصير وحمص" داعيا قوات المعارضة المسلحة في المناطق القريبة من المدينة إلى إرسال تعزيزات بالمقاتلين والسلاح.

كما طالب صبرة المجتمع الدولي بفتح ممر إنساني إلى مدينة القصير" لإنقاذ الجرحى وإدخال الدواء والغوث إلى خمسين ألف محاصر".

وفيما طالب صبرة الدول العربية والأمانة العامة للجامعة بـ"وقفة تليق بالحدث الجلل"، دعا مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ لبحث التطورات الأخيرة في القصير.

وتأتي تلك الدعوات فيما تدور معارك متواصلة منذ فجر الأحد بين قوات النظام السوري مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني والمعارضين المسلحين، في عملية عسكرية موسعة تسعى من خلالها القوات الحكومية لاستعادة السيطرة على المدينة التي تقع تحت سيطرة المعارضة منذ أكثر من عام.

وأبدت دول غربية مخاوفها من تدخل حزب الله اللبناني حليف دمشق في تلك المعارك، التي تكبد فيها عددا من القتلى لكنه أرسل تعزيزات إضافية الثلاثاء حسب مصادر مقربة من قياداته.
XS
SM
MD
LG