Accessibility links

المعارضة السورية: عقد جنيف 2 'مهمة مستحيلة'


الإبراهيمي يتوسط اجتماع جنيف. أرشيف

الإبراهيمي يتوسط اجتماع جنيف. أرشيف

أبدت قوى في المعارضة السورية تشاؤما إزاء إمكانية عقد مؤتمر جنيف 2 لإنهاء الصراع الدائر في البلاد، ووجهت انتقادات جديدة للمبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي، في حين دعا الاتحاد الأوروبي المعارضة إلى توحيد صفوفها.

فمن جانبه، قال سفير الائتلاف الوطني السوري المعارض في باريس منذر ماخوس إن انعقاد مؤتمر جنيف 2 بات "مهمة مستحيلة".

وأشار ماخوس إلى أن الأطراف الدولية تسعى لعقد مفاوضات بين المعارضة والنظام بينما الشعب السوري "يطالب بالتخلص من النظام بشكل كامل".

وجاءت تصريحات ماخوس فيما وجه الائتلاف انتقادا لاذعا لتصريحات المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي التي ألقى فيها اللوم على المعارضة في عدم تحديد موعد انعقاد جنيف 2.

واعتبر الائتلاف في بيان أصدره الخميس أن الابراهيمي "فشل في التوصل إلى صيغة مناسبة لعقد المؤتمر المنشود".

كما رأى الائتلاف أن الجهود الأخيرة للإبراهيمي صبت في إطار الحوار مع "المعارضة المتصالحة" مع النظام والتي تولت مناصب في حكومة الأسد.

وأضاف أن سورية شهدت خلال أيام تسلم أطراف في المعارضة لحقائب وزارية "أسوأ تصعيد عسكري ممكن"، بدءا من "استخدام الكيميائي في غوطتي دمشق وصولا لتصعيد أعمال القتل والتدمير، إضافة لتعميق الأزمة الإنسانية".

خيبة أمل

من جهته، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي عن خيبة أمله بسبب عدم تحديد موعد عقد مؤتمر جنيف 2.

وأشار العربي إلى أن أحد أسباب عدم الاتفاق على الموعد، رفع النظام السوري سقف مطالبه ورفض تشكيل حكومة انتقالية.

واعتبر العربي أن موضوع نقل السلطة يتم بالاتفاق بين الحكومة والمعارضة، رفضا التحجج بأن المعارضة السورية منقسمة.

أوروبا تدعو المعارضة لتوحيد صفوفها

من جهته، دعا الاتحاد الأوربي المعارضة السورية إلى جمع شملها وتوحيد صوفها بغية الإسراع في تحديد موعد لعقد المؤتمر.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال مايكل مان المتحدث باسم الممثلة العليا للسياسة والأمن في الاتحاد كاثرين آشتون إن الاتحاد "أجرى محادثات مع جماعات المعارضة التي تؤمن بمستقبل ديمقراطي وشامل في سورية، كما أجرينا اتصالات مع مجموعات ديمقراطية أخرى".


وأضاف قائلا لقد "شجعنا الجميع على جمع الشمل وتأسيس جبهة موحدة لأنها الطريقة الوحيدة التي تضمن المضي قدما في المفاوضات، لأن الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة هو تسوية عن طريق التفاوض".

وكان نائب وزير خارجة روسيا ميخائيل بوغدانوف قد أعرب الأربعاء عن استعداد موسكو لاستضافة لقاء غير رسمي بين ممثلين عن النظام السوري وآخرين عن المعارضة "لخلق أجواء ملائمة وإتاحة الفرصة لمناقشة المشاكل الراهنة.

يذكر أن مناقشات قد جرت في جنيف بين الإبراهيمي وممثلين عن روسيا والولايات المتحدة دون التوصل لتحديد موعد لعقد مؤتمر جنيف 2.
XS
SM
MD
LG