Accessibility links

logo-print

زعيم المعارضة السورية الجديد يتوقع وصول الدعم العسكري قريبا


عناصر من قوات المعارضة المسلحة

عناصر من قوات المعارضة المسلحة

توقع الزعيم الجديد للائتلاف الوطني للمعارضة السورية أحمد الجربا أن "تصل الأسلحة المتطورة التي وفرتها السعودية لمقاتلي المعارضة قريبا"، مشيرا إلى أنه اقترح هدنة لوقف القتال في حمص خلال شهر رمضان.

وقال الجربا الذي تربطه بالسعودية علاقات وثيقة، في أول مقابلة منذ انتخابه رئيسا للائتلاف السبت لوكالة رويترز، إن المعارضة لن تشارك في مؤتمر السلام الذي اقترحته الولايات المتحدة وروسيا في جنيف ما لم يصبح موقفها العسكري قويا.

وأضاف الجربا بعد العودة من محافظة إدلب شمال سورية حيث التقى مع قادة ألوية مقاتلي المعارضة في منطقة جبل الزاوية، أن" جنيف في ظل هذه الأوضاع غير ممكنة"، معتبرا أنه "للذهاب والمشاركة في المؤتمر، يجب أن يكون موقف المعارضة قويا".

وردا على سؤال عما إذا كانت الصواريخ التي تطلق من على الكتف والتي يمكن أن تحد من التفوق الكبير في المدرعات ستصل لمقاتلي المعارضة بعد اتخاذ السعودية دورا بارزا في دعم المعارضة خلال الأسابيع الأخيرة، أكد الجربا أنهم يدفعون بهذا الاتجاه.

وقال الجربا إن"أولويتي كرئيس للائتلاف هو توصيل السلاح النوعي وغير النوعي والمتوسط إلى المناطق المحررة والجيش الحر."

وعرض الجربا على قوات الرئيس بشار الأسد هدنة خلال شهر رمضان لوقف القتال في مدينة حمص المحاصرة حيث يواجه مقاتلو المعارضة هجوما بريا وجويا شرسا من قبل قوات الجيش التي يدعمها حزب الله وميليشيات موالية للأسد.

وأدلى الجربا المحسوب على التيار الليبرالي بهذه التصريحات في اسطنبول، عقب انتخابه رئيسا للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خلال اجتماع عقد في مطلع الأسبوع.
XS
SM
MD
LG