Accessibility links

المعارضة السورية تبدأ اجتماعا في اسطنبول لاختيار رئيس وحكومة مؤقتة


جانب من اجتماعات المعارضة السورية في اسطنبول لاختيار رئيسها الجديد

جانب من اجتماعات المعارضة السورية في اسطنبول لاختيار رئيسها الجديد

بدأ ائتلاف المعارضة السورية الخميس اجتماعا في اسطنبول من أجل تعيين رئيس جديد له وتعيين حكومة مؤقتة، إضافة إلى تحديد موقفها من المشاركة في مؤتمر "جنيف 2".

وخلال اجتماعات الجمعية العامة للائتلاف الوطني السوري التي ستستغرق يومين، سيسعى أطراف الائتلاف إلى الاتفاق حول اسم الخلف الرسمي لجورج صبرا الرئيس بالوكالة منذ استقالة الرئيس السابق معاذ الخطيب، بحسب متحدث باسم الائتلاف.

وذكر مصدر من داخل الائتلاف المعارض، أن خمس شخصيات ترشحت رسميا لمنصب الرئاسة بينها صبرا والرئيس السابق للمجلس الوطني السوري برهان غليون.

وأضاف المصدر نفسه أن من بين المرشحين أحمد عاصي جربا الذي يمثل مجموعة المعارض ميشال كيلو، والأمين العام الحالي للائتلاف مصطفى الصباغ، وأحد الناطقين باسم الائتلاف لؤي صافي، موضحا أنه قد يترشح آخرون.

ومن المقرر أن يعين المجتمعون أكثر من نائب رئيس مع تجديد مجلسهم السياسي، الذي يعتبر الهيئة الرئيسية لاتخاذ القرار في الائتلاف، بحسب المصدر نفسه.

وكان اختيار رئيس جديد مقررا في أواخر مايو/ أيار لكنه أرجئ لعدم التوصل إلى اتفاق في ثمانية أيام من اللقاءات على مدار الساعة وسط انقسام حاد بين الأعضاء.

وتحت ضغط الدول الداعمة لهم توصل المعارضون أخيرا إلى اتفاق على توسيع نطاق حركتهم التي تتهم حركة الإخوان المسلمين المدعومة من قطر بالسيطرة عليها.

وإلى جانب اختيار الرئيس والفريق القيادي، سيناقش أعضاء الائتلاف البالغ عددهم 114 شخصا تعيين حكومة "رئيس الوزراء" الانتقالي غسان هيتو.

كما سيناقشون اقتراح عقد مؤتمر جنيف-2 الذي تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى عقده، بعد أن كان الائتلاف قد أعلن في وقت سابق أنه لن يشارك في هذا المؤتمر ما لم يتوقف دعم إيران وحزب الله لدمشق.
XS
SM
MD
LG