Accessibility links

هيئة التنسيق والائتلاف السوري يتوصلان إلى وثيقة مبادئ


محادثات في موسكو بين الحكومة السورية وأطراف من المعارضة. أرشيف

محادثات في موسكو بين الحكومة السورية وأطراف من المعارضة. أرشيف

توصل الائتلاف الوطني السوري المعارض وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي إلى تفاهمات على مبادئ لتسوية سياسية للأزمة السياسية في البلاد وذلك للمرة الأولى بين الطرفين منذ اندلاع الصراع الدائر في البلاد منذ حوالي أربع سنوات.

جاء هذا الاتفاق خلال اجتماعات عقدت في باريس بين 22 و24 من الشهر الجاري من دون مشاركة أية أطراف غير سورية.

وأبلغ عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق خلف داهود وكالة الصحافة الفرنسية أن المبادئ التي تم الاتفاق عليها تستند إلى بيان جنيف-1، وقرارات مجلس الأمن الدولي، ووثائق تقدم بها الطرفان.

وقال المتحدث باسم الهيئة منذر خدام إن المكتب التنفيذي سيبحث في اجتماع يعقده السبت في دمشق في نتائج الاجتماع، وعما إذا كان سيقر هذه التفاهمات.

وأعلن الائتلاف السوري، من جانبه، أن الاجتماع جاء في إطار "الحاجة الماسة لتوحيد قوى المعارضة رؤيتها ووقف أعمال القتل والعنف والتدمير على كامل الساحة السورية".

وأشار في بيان له إلى الاتفاق على مسودة خارطة طريق للحل السياسي، على أن تجري مناقشتها واعتمادها.

وذكر البيان أن "الهدف الأساسي للمفاوضات مع النظام هو قيام نظام مدني ديموقراطي أساسه التداول السلمي للسلطة والتعددية السياسية".

وتهدف هذه الاجتماعات إلى وصول معارضة الخارج والداخل إلى اتفاق بشأن الحل السياسي، وفقا لبيان جنيف 1 الذي ينص على تشكيل حكومة من المعارضة والنظام بصلاحيات تنفيذية كاملة تتولى الإشراف على مرحلة انتقالية.

وبينما تطلب معارضة الخارج استبعاد الرئيس السوري بشار الأسد من أي حل، لا تجزم معارضة الداخل بذلك، ويرفض النظام مناقشة الموضوع من الأساس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG