Accessibility links

logo-print

مقاتلو المعارضة يسيطرون على مستودعات للذخيرة شمال سورية


اثنان من عناصر الجيش الحر خلال مواجهات في حلب

اثنان من عناصر الجيش الحر خلال مواجهات في حلب

سيطرت القوات المعارضة لحكومة الرئيس بشار الأسد على مستودعات للأسلحة والذخيرة تابعة للجيش النظامي شمال البلاد، في وقت أعلن فيه ضابط كبير انشقاقه عن الجيش.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن مقاتلين من "لواء حطين" و"لواء شهداء سورية" سيطروا السبت على تلك المستودعات في قرية خان طومان في ريف حلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة استغرقت ثلاثة أيام، مشيرا أيضا إلى سيطرة المقاتلين على مدرسة قريبة من تلك المستودعات.

وأظهر شريط فيديو بثه معارضون على الانترنت، عددا كبيرا من صناديق الذخيرة قالوا إنها لقذائف مدفعية في مستودع خان طومان.

تواصل الاشتباكات في دمشق

وفي العاصمة السورية دمشق، تعرض حي الحجر الأسود في جنوب العاصمة فجر الأحد للقصف من قبل القوات النظامية، حسب المرصد الذي أشار إلى استمرار إطلاق النار في مناطق عدة بحي برزة شمالي العاصمة.

وأوضح أن حي برزة شهد اشتباكات عنيفة السبت وحركة نزوح للأهالي الذين أفادوا بأن الجيش طوق الحي الذي انتشر فيه معارضون مسلحون.

كما ذكرت لجان التنسيق المحلية أن حي جوبر شرق دمشق، تعرض لقصف مدفعي من قبل القوات الحكومية تزامنا مع اشتباكات عنيفة في محيط سوق الهال.

وأشارت اللجان، إلى أن مناطق في حلب وإدلب شمالا وفي حمص وسط البلاد، شهدت اشتباكات بين قوات الحكومة ومعارضيها، فيما يواصل المقاتلون قطع الطريق الدولي بين دمشق ودرعا التي تتواصل فيها المعارك لليوم الخامس على التوالي.

انشقاق ضابط رفيع

في غضون ذلك، قال ناشطون إن رئيس هيئة الإمداد والتموين في الجيش السوري اللواء محمد خلوف انشق عن القوات النظامية وغادر سورية إلى الأردن.

وأضافوا أن ابنه عز الدين قائد سرية الاستطلاع في اللواء 91 انشق أيضا.
XS
SM
MD
LG