Accessibility links

logo-print

إسقاط مروحية في حلب ودمشق تنفي استخدام صواريخ سكود


عناصر من المعارضة في حلب السورية

عناصر من المعارضة في حلب السورية

أسقطت قوات المعارضة في سورية مروحية تابعة للقوات النظامية في محيط مطار منغ العسكري في ريف حلب الشمالي الذي يشهد اشتباكات مستمرة بين القوات النظامية وقوات المعارضة منذ عدة أشهر.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المروحية شوهدت وهي تهوي بعد أن اندلعت فيها النيران إثر إصابتها من قبل قوات المعارضة.

وبثت لجان التنسيق المحلية المعارضة مقطع فيديو يظهر المروحية وهي تهوي بعد اندلاع النيران فيها:



وفي دمشق، انفجرت قنبلة قرب حاجز لقوات الدفاع الوطني التي تم تشكيلها لمساندة الجيش النظامي، في منطقة الرز غربي المدينة، مما أدى إلى مقتل أحد عناصر القوة، حسبما ذكر المرصد.

كما سجلت اشتباكات بين عناصر الجيش الحر والجيش النظامي في مخيم اليرموك وفي مناطق جوبر والقابون على أطراف العاصمة.

وفي ريف دمشق، سقط عدد كبير من الجرحى حالات معظمهم خطرة جراء استهداف مناطق جسرين وعين ترما وداريا بقذائف مدفعية وراجمات الصواريخ، وفقا لما ذكرته لجان التنسيق.

نفي استخدام صواريخ

ومع هذه الأحداث، نفى وزير الإعلام السوري عمران الزعبي استخدام قوات الرئيس بشار الأسد صواريخ سكود في المعارك الجارية، بعد أيام من اتهامات للحكومة السورية باستهداف أحياء سكنية في حلب أوقعت عشرات القتلى والجرحى.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد في تصريحات لموقع "راديو سوا" الجمعة سقوط صواريخ "أرض- أرض" على مدينة حلب تسببت بمقتل 58 شخصا على الأقل، فيما قال ناشطون إنها صواريخ سكود أطلقت من القاعدة 155 العسكرية في ريف دمشق.

وأعلن حلف شمال الأطلسي في السابق رصده لإطلاق هذا النوع من الصواريخ من جانب النظام، كما أدانت واشنطن بشدة مساء السبت سلسلة الهجمات بالصواريخ على حلب.
XS
SM
MD
LG