Accessibility links

الأسد: معركة حلب هدفها قطع الطريق على تركيا


الرئيس السوري بشار الأسد-أرشيف

الرئيس السوري بشار الأسد-أرشيف

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن التفاوض مع المعارضة ليس معناه "التوقف عن مكافحة الإرهاب"، موضحا أن معركة حلب هدفها قطع الطريق بين المحافظة وتركيا.

وأكد الأسد في مقابلة حصرية أجرتها معه وكالة الصحافة الفرنسية الخميس ونشرت منها مقتطفات الجمعة بأنه يؤمن " إيماناً كاملاً بالتفاوض وبالعمل السياسي منذ بداية الأزمة، ولكن أن نفاوض لا يعني أن نتوقف عن مكافحة الإرهاب".

وأضاف أن حل الأزمة يستدعي مسارين أحدهما يقوم على التفاوض والآخر على "ضرب الإرهابيين".

وبخصوص القصف الذي تتعرض له مناطق في شمال حلب، قال الأسد إن "المعركة الآن في حلب ليست معركة استعادتها لأننا كدولة موجودون فيها، ولكن المعركة الأساسية هي قطع الطريق بين حلب وتركيا".

وبرر ذلك بأن "تركيا هي الطريق الأساسي للإمداد الآن بالنسبة للإرهابيين".

وشرح الأسد في المقابلة التي أجريت في مكتبه بدمشق أن السلطات السورية تريد "استعادة الأراضي كافة"، مشيرا إلى أن ذلك قد يتطلب "وقتا طويلا وثمنا كبيرا".

وتابع "سواء كانت لدينا استطاعة أم لا، فهذا هدف سنعمل عليه من دون تردّد".

وأضاف الرئيس السوري "من غير المنطقي أن نقول إن هناك جزءا سنتخلّى عنه".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG