Accessibility links

logo-print

95 قتيلا في سورية وواشنطن تتهم طهران بالتدخل


مقاتل من المعارضة المسلحة في مدينة حلب

مقاتل من المعارضة المسلحة في مدينة حلب

أعلنت لجان سورية التنسيق المحلية في سورية الثلاثاء ارتفاع عدد القتلى إلى 95 بينهم 23 قتيلا في دمشق وريفها، و18 في درعا، و16 في كل من ادلب وحلب، و10 في دير الزور، وثمانية في حمص، واثنان في حماه وقتيل في اللاذقية.

وتواصلت الاشتباكات في حيي سيف الدولة وصلاح الدين في مدينة حلب الثلاثاء بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين، في حين يتعرض كل من حيي القدم والعسالي في دمشق للقصف، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا أن احد مصوريها أصيب بجروح في إطلاق نار خلال تغطيته الأحداث في حي سيف الدولة بحلب.

وأفاد قائد العمليات الميدانية في "لواء التوحيد" عبد القادر الصالح من حلب بأن الإمدادات بالسلاح والرجال إلى عناصر اللواء الذي يقاتل في المدينة متواصلة ليلا نهارا، وهي تأتي من الريف.

في المقابل، حشد جيش النظام السوري قواته حول حلب في محاولةٍ لاستعادة السيطرة عليها من أيدي المقاتلين، بعد أن أحرز الجيش السوري الحر تقدما في بعض المناطق.
وأفادت الأنباء باستخدام الجيش الأسلحة الثقيلة في المناطق السكنية بالمدينة.

واشنطن تتهم إيران

من جهة أخرى، اتهم وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إيران بتشكيل ميليشيا تابعة للنظام في سورية.

وديبلوماسيا، كثفت وزيرة الخارجية من اتصالاتها بحلفاء الولايات المتحدة بهدف التوصل لحل للأزمة السورية، وشملت الاتصالات الهاتفية التي أجرتها كلينتون كلا من وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية إن كلينتون سعت لتأمين مزيد من الدعم لمعارضي بشار الأسد.

وأوضحت "لقد تضمنت أهداف المباحثات أيضا العمل على الإسراع بمجيء اليوم الذي يسقط فيه نظام الأسد. ونوقشت أيضا مشكلة اللاجئين التي تتعاظم يوما بعد يوم، والعمل معا من أجل زيادة الدعم للدول المجاورة لسورية وهيئات الأمم المتحدة التي تساعد السوريين داخل البلاد وخارجها".

ويرى الباحث في العلوم السياسية حسن فرج أن ما يجري هو حرب بالوكالة، وقال في مقابلة مع "راديو سوا" إن "ما يحدث الآن، مع الأسف، هو عبارة عن حرب بالوكالة بين الطرفين، طرفا النزاع هما السعودية ودول الخليج من جهة وإيران من جهة أخرى".

وأوضح "يعتبر البرنامج النووي لإيران عبارة عن تهديد مباشر لأمن دول الخليج، وهو ما يؤثر في طبيعة العلاقات بين هذه الدول في المرحلة القادمة، فإذا لم يكن هناك نوع من التهدئة في موضوع الخلافات الموجودة الآن بين هذين الطرفين، سوف يكون هناك طبعا عرقلة لموضوع ومسار الأنظمة في سورية".
XS
SM
MD
LG