Accessibility links

الجيش النظامي يستعيد القنيطرة والنمسا تسحب قواتها من هضبة الجولان


 الجانب الإسرائيلي من مرتفعات الجولان ويبدو تصاعد الدخان جراء انفجارات في قرية سورية على الحدود مع إسرائيل

الجانب الإسرائيلي من مرتفعات الجولان ويبدو تصاعد الدخان جراء انفجارات في قرية سورية على الحدود مع إسرائيل

استعادت القوات النظامية السورية السيطرة على المعبر الوحيد في خط وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسورية في مرتفعات الجولان بعدما كان مسلحو المعارضة قد سيطروا عليه في وقت سابق الخميس.

وقال مصدر أمني إسرائيلي إن الجيش النظامي استعاد السيطرة على معبر القنيطرة، فيما لا تزال تسمع أصوات انفجارات من وقت لآخر
"لكن اقل بكثير من الصباح".

النمسا تنسحب من قوات حفظ السلام

وفي تطور لافت، أعلنت حكومة النمسا أنها ستسحب قواتها من بعثة حفظ السلام بالجولان نظر الاشتداد القتال بين قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة.

وهناك نحو 380 نمساويا في قوة فض الاشتباك التابعة للأمم المتحدة في الجولان وقوامها ألف فرد وانسحاب القوات النمساوية منها سيوجه لها ضربة.

وكان رئيس عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة ايرفيه لادسو قد أكد الخميس وقوع "حوادث" عند معبر القنيطرة.

وردا على سؤال عما اذا كان ذلك يؤثر على وجود قوة الأمم المتحدة المنتشرة في الجولان منذ 1974، قال "لا، من مصلحة الأسرة الدولية أن تتمكن قوة الأمم المتحدة من مواصلة نشاطاتها من اجل الاستقرار الاقليمي".

وأظهر فيديو نشره معارضون للأسد سحب دخان قالوا إنها تتصاعد جراء قصف القوات النظامية للقنيطرة الخميس:



المعارضة السورية تسيطر على معبر القنيطرة (10:44 بتوقيت غرينتش)

أفادت مصادر بسيطرة قوات المعارضة السورية المسلحة الخميس على معبر القنيطرة الحدودي مع إسرائيل، في وقت تشهد فيه المدينة معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات الحكومة السورية.

وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي نقلا عن مسؤولين عسكريين، أن مقاتلين من المعارضة السورية المناهضة للرئيس بشار الأسد سيطروا على معبر القنيطرة في الجولان على الحدود مع إسرائيل.

وقالت الإذاعة إن "الجيش يؤكد أن معبر القنيطرة سقط بأيدي المقاتلين"، فيما رفض ناطق عسكري التعليق على الخبر في اتصال أجرته معه وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح الناطق العسكري أن عددا غير محدد من جنود الجيش النظامي السوري نقلوا إلى مستشفى في شمال إسرائيل لتلقي العلاج، موضحا أن من بينهم مصابون بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفى في صفد.

وطلبت السلطات العسكرية الإسرائيلية من المزارعين في هضبة الجولان بعدم الاقتراب من السياج الحدودي في منطقة القنيطرة، بسبب المعارك الجارية وسقوط قذائف هاون في المنطقة وفق الإذاعة الإسرائيلية.

معارك عنيفة

وفيما أكدت الإذاعة أن المواجهات تواصلت في البلدة القريبة من المعبر، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين القوات النظامية ومعارضيها في مدينة القنيطرة القديمة حيث هاجم مقاتلون حواجز للقوات النظامية وآلياته بالتزامن مع قصف من قبل القوات النظامية على مناطق في بلدات جباتا الخشب وطرنجة والقنيطرة القديمة.

وأضاف المرصد أن هذه هي المرة الأولى التي يسيطر فيها مقاتلو المعارضة على معبر عند الخط الفاصل بين إسرائيل وسورية في الجولان، ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان مقاتلو المعارضة سيستطيعون الاحتفاظ بهذا الموقع بحسب المرصد.
XS
SM
MD
LG