Accessibility links

logo-print

المعارضة المسلحة تسيطر على أربع قرى وسط سورية


مقاتلون تابعون للمعارضة السورية، أرشيف

مقاتلون تابعون للمعارضة السورية، أرشيف

سيطر مقاتلون معارضون على أربع قرى وسط البلاد يسكنها مواطنون من الطائفة العلوية التي يتحدر منها الرئيس السوري بشار الأسد، وفق ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت.

وقال المرصد في بيان إن مقاتلين من عدة كتائب سيطروا بشكل كامل ليلة السبت على قرى الطليسية والزغبة والشعتة وبليل الواقعة في ريف حماة والتي يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية.

وأوضح المرصد أن السيطرة تمت في أعقاب انسحاب القوات النظامية من القرى إثر معارك استمرت لعدة أسابيع، مشيرا نقلا عن مصادر في المنطقة لم يسمها إلى أن سكان تلك القرى نزحوا عنها.

وتحدث المرصد عن سقوط قتلى في صفوف اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام خلال اشتباكات دارت الجمعة.

وقال أيضا إن مناطق في مدينة حلفايا في ريف حماة تعرضت لقصف بالمدفعية الثقيلة، بالتزامن مع غارة نفذها الطيران المروحي على مناطق في المدينة وسط اشتباكات دارت على الأطراف الغربية والجنوبية للمدينة بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية.

وفي ريف دمشق، واصلت القوات النظامية عملياتها العسكرية حيث تتعرض مناطق في بلدتي عدرا ومعضمية الشام لقصف عنيف بمدفعية القوات النظامية مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، بحسب المرصد.

وأضاف المرصد أن الحرائق اشتعلت في الأراضي الزراعية في بلدة المقيلبية التابعة لمدينة الكسوة نتيجة قصف القوات النظامية عليها بالمدفعية الثقيلة.

"تدمير مصانع تصنيع المتفجرات"

ومن جهة أخرى، نقل الإعلام الرسمي السوري عن مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمرت السبت "عددا من معامل تصنيع العبوات الناسفة والمتفجرات بمن فيها من إرهابيين معظمهم من جنسيات أجنبية" في المنطقة الصناعية بيبرود.

يأتي ذلك غداة مقتل 116 شخصا في البلاد خلال أعمال عنف بينهم 47 مقاتلا و44 مدنيا و25 عنصرا من القوات النظامية، بحسب المرصد.

ويسعى المجتمع الدولي لإيجاد مخرج سلمي للصراع المستمر منذ أكثر من عامين في البلاد والذي أسفر عن مقتل أكثر من 94 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG