Accessibility links

logo-print

وفاة طفلة سورية وإصابة ثلاثة من عائلتها إثر حريق بمخيم الزعتري في الأردن


لاجئون سوريون ينظرون إلى خيمة شب فيها حريق مما أدى إلى وفاة طفلة تبلغ من العمر سبعة أعوام فيما أصيب والدها واثنان من أشقائها بحروق في مخيم الزعتري في الأردن

لاجئون سوريون ينظرون إلى خيمة شب فيها حريق مما أدى إلى وفاة طفلة تبلغ من العمر سبعة أعوام فيما أصيب والدها واثنان من أشقائها بحروق في مخيم الزعتري في الأردن

توفيت طفلة تبلغ من العمر سبعة أعوام فيما أصيب والدها واثنان من أشقائها بحروق متوسطة في حريق شب بخيمتهم في مخيم الزعتري للاجئين السوريين شمال شرقي الأردن، على ما أفاد مصدر مسؤول الثلاثاء.

وقال المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود إن "حريقا لم يتضح سببه بعد شب بخيمة في مخيم الزعتري (الواقع على مسافة 85 كيلومترا شمال شرقي عمان) ما أدى إلى وفاة الطفلة لميس (سبعة أعوام)".

وأضاف أن "الحريق الذي شب بعد منتصف ليل الاثنين أدى إلى إصابة والد الطفلة زياد الصلخدي وشقيقيها (5 و9 أعوام) بحروق متوسطة".

وأضاف الحمود أنه إثر الحادث "قام حوالي 50 شخصا بإثارة شغب بسيط في المخيم احتجاجا على ما حصل".

وتخطى عدد السوريين الذي لجأوا إلى الأردن هربا من النزاع الدائر في بلدهم 380 ألف شخص منذ بداية الأحداث في الجارة الشمالية سورية، وفقا للمسؤولين الأردنيين.

ويقيم حوالي 83 ألف لاجئ سوري في مخيم الزعتري الذي يقع في محافظة المفرق، شمالي المملكة قرب الحدود مع سورية.

ويتوقع الأردن، الذي يشترك مع سورية بحدود برية يزيد طولها عن 370 كيلومترا، أن يرتفع عدد اللاجئين نهاية عام 2013 ليصل إلى نحو 700 ألف شخص.

وأعلنت الأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون الأول أنها تتوقع أن يبلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين في البلدان الأربعة المجاورة لسورية (الأردن ولبنان والعراق وتركيا) 1.1 مليون بحلول يونيو/ حزيران إذا لم يتوقف النزاع.

مقطع فيديو يظهر مئات السوريين الذين عبروا الحدود إلى الأردن يوم الاثنين:

XS
SM
MD
LG