Accessibility links

logo-print

تجربة الزعتري تدفع 45 ألف لاجئ إلى العودة لسورية


لاجئون سوريون في الأردن، أرشيف

لاجئون سوريون في الأردن، أرشيف

عاد أكثر من 45 ألف سوري اضطرهم الصراع الذي تعيشه بلادهم إلى اللجوء في الأردن، طواعية إلى سورية، وذلك فيما يتزايد عدد اللاجئين السوريين في دول الجوار الأخرى.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين العقيد زاهر أبو شهاب القول إن مجموع اللاجئين السوريين الذين عادوا طواعية إلى بلادهم منذ افتتاح المخيم في يوليو/ تموز الماضي بلغ 45 ألفا و865 لاجئا سوريا.

وأوضح أبو شهاب، أن هناك ما بين 300 إلى 400 لاجئ يرغبون يوميا بالعودة إلى بلادهم طواعية.

ورغم تلك الأعداد المتزايدة للعائدين إلى بلادهم، إلا أن الأمم المتحدة تتوقع أن يصل عدد اللاجئين في الأردن إلى 1.2 مليون سوري بنهاية العام الحالي.

وتستضيف المملكة نحو 500 ألف لاجئ، وفقا للمسؤولين، منهم ما يزيد عن 150 ألفا بمخيم الزعتري الذي يقع في محافظة المفرق شمال المملكة قرب الحدود مع سورية.

ويشتكي كثير من السوريين من ضعف الخدمات وقلة المعونات التي تقدمها الحكومة الأردنية للاجئين، فيما طالبت حكومة عمان في عدة مناسبات المجتمع الدولي بتقديم الدعم المادي لاستيعاب الأعداد الهائلة للاجئين السوريين في المملكة.

وتقدر الأمم المتحدة عدد الذين فروا من بلادهم جراء الصراع الدائر بنحو 1.3 مليون سوري نزحوا إلى دول تركيا ولبنان والعراق والأردن المجاورة، في حين لجأ الآلاف إلى أوربا ودول أخرى في العالم.
XS
SM
MD
LG