Accessibility links

logo-print

دعوة لإغاثة لاجئين سوريين عالقين على حدود الأردن


لاجئون سوريون في الأردن

لاجئون سوريون في الأردن

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان الجمعة الأردن إلى السماح "فورا" بإدخال شحنات المساعدة الإغاثية إلى منطقة على حدوده الشمالية الشرقية مع سورية يوجد بها 70 ألف لاجئ سوري.

ومنذ أزيد من أسبوع، علق الأردن وصول المساعدات لـ 70 ألف لاجئ بعد هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على مركز حدودي وأسفر عن مقتل سبعة جنود أردنيين.

وتقول المنظمة الحقوقية إن عمان علقت بشكل "شبه كلي" المساعدات الموجهة إلى هؤلاء اللاجئين، ودعت في بيان السلطات "إلى استئناف إجراءات السماح للسوريين بمغادرة المنطقة الحدودية ودراسة مطالب لجوئهم في الأردن."

ونقل البيان عن الباحث في المنظمة جيري سيمبسون قوله إن "على الأردن عدم معاقبة النساء والرجال والأطفال السوريين الفارين من نفس الأعمال الوحشية التي قتلت الجنود الأردنيين."

وقبل يومين، دعت منظمات حقوقية منها برنامج الغذاء العالمي والصليب الأحمر إلى استئناف المساعدات الإغاثية للاجئين السوريين في منطقة الرقبان.

تغريدة لمدير فرع المنظمة في ألمانيا يدعو فيها الدول إلى فعل كل ما يمكنها لمساعدة الأردن على إبقاء حدوده مفتوحة أمام اللاجئين السوريين.

وذكر برنامج الغذاء العالمي أنه منذ الهجوم الذي استهدف موقعا عسكريا أردنيا يقدم خدمات للاجئين "تم تعليق جميع المساعدات الإنسانية حتى إشعار آخر".

المصدر: هيومن رايتس ووتش / وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG