Accessibility links

وزير لبناني: لم نغلق الحدود في وجه النازحين السوريين


نزوح اللاجئين السوريين. أرشيف

نزوح اللاجئين السوريين. أرشيف

أرجع وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس أسباب طرح إقامة مخيمين للاجئين السوريين على الحدود اللبنانية السورية للتضخم في أعدادهم وعجز الحكومة عن تأمين استيعابهم في المناطق المكتظة.

وصرح درباس في حديث لـ"راديو سوا" بأن هذه الخطوة لا تعني إغلاق الحدود مع سورية، لكن ما تم هو تقنين نزوح السوريين خاصة وأن المناطق التي تقع فيها أعمال عنف لم يعد بها سكان.

وأضاف أن لبنان لم يعد لديه القدرة على استيعاب المزيد من النازحين، بعد وصول أعدادهم إلى حوالي ثلث أعداد الشعب اللبناني، على حد قوله.

وأوضح الوزير اللبناني أن المخيمين سيكونان عبارة عن بيوت جاهزة يمكن للنازحين تفكيكها وأخذها معهم عندما ينتقلون إلى سورية.

وكانت الحكومة اللبنانية قررت في وقت سابق إقامة مخيمين في منطقتين حدوديتين مع سورية للنازحين السوريين، أحدهما في منطقة المصنع (شرق) والثاني في منطقة العبدة (شمال).

ويشكل اللاجئون السوربون عبئا ضخما على لبنان الذي يبلغ عدد سكانه حوالى أربعة ملايين ونصف المليون.

ويعترض عدد من الأطراف السياسية على إقامة مخيمات للاجئين داخل البلاد، لأن ذلك "سيشجعهم على البقاء".

استمع إلى تصريحات وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني لـ"راديو سوا":

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG