Accessibility links

logo-print

بدعم جوي روسي.. القوات النظامية تبدأ عملية عسكرية في حمص


مواجهات بين الجيش النظامي السوري وقوات المعارضة المسلحة-أرشيف

مواجهات بين الجيش النظامي السوري وقوات المعارضة المسلحة-أرشيف

بدأت القوات النظامية السورية الخميس، وبغطاء جوي روسي، عملية عسكرية في محافظة حمص التي تخضع مناطقها الشمالية والشمالية الشرقية لسيطرة فصائل إسلامية معارضة ينتمي بعضها للجيش السوري الحر.

واندلعت اشتباكات عنيفة صباحا بين القوات النظامية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المعارضة من جهة أخرى، في الأطراف الجنوبية لمدينة تلبيسة ومحيط قريتي جوالك والخالدية، ترافق مع قصف عنيف من قبل القوة المهاجمة على مناطق الاشتباكات، حسبما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد التلفزيون السوري الرسمي من جهته، بأن القوات النظامية أحكمت السيطرة على خالدية الدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي الغربي. وقال مصدر عسكري سوري لوكالة الصحافة الفرنسية، إن العمليات العسكرية في ريف حمص "منفصلة بريا عن العملية العسكرية في ريف حماه، لكنها مرتبطة استراتيجيا".

ونفذت المقاتلات الروسية ضربات في مناطق العمليات في حمص. وأفاد المرصد بأن 10 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون بينهم مقاتلون من المعارضة، في ضربات روسية.

وأوضح المرصد، أن الطيران الحربي الروسي نفذ منذ فجر الخميس 15 غارة على الأقل، على مناطق بأطراف مدينة تلبيسة، ومنطقة في قرية تيرمعلة ومناطق أخرى في بلدة غرناطة.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG