Accessibility links

نزوح "ضخم ومفاجئ" لآلاف السوريين إلى إقليم كردستان


أطفال سوريون في مخيم دوميز في إقليم كردستان

أطفال سوريون في مخيم دوميز في إقليم كردستان

قالت الأمم المتحدة إن آلاف اللاجئين السوريين تدفقوا على إقليم كردستان في العراق منذ الخميس، في تحرك وصفته المنظمة بأنه ضخم ومفاجئ.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أدريان ادواردز في تصريح صحافي في جنيف الجمعة، إن نحو سبعة آلاف لاجئ سوري عبروا جسر فيشخابور على الحدود السورية العراقية باتجاه إقليم كردستان.

وأشار إلى أن معظمهم عائلات تضم نساء وأطفالا وكبار في السن فروا من حلب والحسكة ومناطق أخرى تشهد أعمال عنف، في ظل تصاعد وتيرة الحرب الأهلية التي دخلت عامها الثالث، ودفعت نحو مليوني شخص إلى الفرار من منازلهم.

ويستمر نزوح العائلات السورية إلى العراق بعد استحالة استقرارهم في مناطقهم التي نزحوا منها، فلا ماء ولا كهرباء ولا مواد غذائية تمكنهم من الاستمرار، ما يدفعهم إلى التوافد واجتياز الحدود العراقية ولو بصورة غير مشروعة.

أم حسام، مواطنة سورية قدمت مع زوجها وأطفالها الخمس إلى ناحية زمار في محافظة نينوى القريبة من الحدود السورية بعد يوم طويل من السير على الاقدام.

تعرف على قصة أم حسام في تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:

XS
SM
MD
LG