Accessibility links

logo-print

مفاوضات الكويت.. طرفا النزاع اليمني يواصلان التفاوض


جانت من المشاركين في مفاوضات السلام اليمنية

جانت من المشاركين في مفاوضات السلام اليمنية

أعلن المتحدث باسم الوسيط الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد أن طرفي النزاع اليمني باشرا السبت في الكويت مفاوضات مباشرة حول المسائل الرئيسية بهدف إنهاء النزاع.

وتابع "الوفدان هنا وسيتم بحث كل المسائل الرئيسية".

ولم يلتق الوفدان من قبل وجها لوجه إذ جرى القسم الأكبر من جولات التفاوض التي بدأت في 21 نيسان/أبريل بين الحوثيين وحلفائهم ووفد الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، من خلال لقاءات بين ولد الشيخ أحمد مع كل من الوفدين على حدة.

وبالإضافة إلى سبل تعزيز وقف إطلاق النار الذي أُعلن في 11 نيسان/أبريل، تشمل المفاوضات قضايا مرتبطة بانسحاب المجموعات المسلحة من المناطق التي تسيطر عليها وتسليم الأسلحة الثقيلة للحكومة، واستئناف الانتقال السياسي والإفراج عن السجناء.

ويؤكد الوفدان التزامهما بإنجاح مفاوضات الكويت، لكن نقطة الخلاف الرئيسية تبقى في طلب الحوثيين الاتفاق على تفاصيل التسوية السياسية قبل تسليم السلاح.

تحديث: 12.25 ت.غ

تظاهر آلاف اليمنيين في مدينة تعز بعد صلاة الجمعة للمطالبة بتطبيق قرار الأمم المتحدة بشأن الأزمة وحث الأطراف المتنازعة على تثبيت وقف إطلاق النار وإنجاح المفاوضات الجارية في الكويت.

وصرح عضو مؤتمر الحوار الوطني الشامل حمزة الكمالي لمراسل "راديو سوا" في اليمن عرفات مدابش بأن التظاهرة رسالة واضحة من الشارع اليمني مفادها أن لا بديل عن تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 (المتعلق بعودة الحكومة إلى صنعاء وتسليم الحوثيين السلاح الثقيل والمتوسط وإطلاق سراح سجناء).

وحذر من أن التطورات الميدانية على الأرض وخروقات وقف إطلاق النار تهدد بفشل مفاوضات السلام الجارية بشكل كامل.

وتتزامن هذه التطورات مع تهديد وفد الحكومة في مفاوضات الكويت بتعليق مشاركته إذا استمرت انتهاكات الهدنة.

ويكثف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لقاءاته مع وفدي النزاع تمهيدا لعقد اجتماع مباشر بينهما السبت رغم الخلافات على جدول الأعمال وتنفيذه.

استمع إلى تقرير عرفات مدابش:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG