Accessibility links

logo-print

جناح القاعدة الجديد في جنوب آسيا يتبنى اختطاف سفينة حربية


عرض للبحرية الباكستانية

عرض للبحرية الباكستانية

أعلن جناح القاعدة في جنوب آسيا مسؤوليته عن خطف سفينة حربية باكستانية ومحاولة استخدامها في إطلاق صواريخ على السفن الحربية الأميركية في بحر العرب في أول هجوم كبير تشنه الجماعة التي تشكلت حديثا.

ونقل موقع "سايت" الذي يراقب الجماعات المتشددة عن أسامة محمود المتحدث باسم الجناح قوله إن مجموعة تابعة للتنظيم نجحت في السيطرة على الفرقاطة الباكستانية "ذو الفقار" وحاولت استخدامها في مهاجمة سفن حربية أميركية قريبة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من سلاح البحرية الباكستانية أو المكتب الإعلامي للجيش.

والقاعدة البحرية الباكستانية على بحر العرب منشأة مهمة من الناحية الاستراتيجية، وتقع في قلب التعاون الأميركي الباكستاني في مجالات الأمن ومكافحة الإرهاب والتهريب.

وأعلنت القاعدة في الرابع من أيلول/سبتمبر تشكيل الجناح الجديد في جنوب آسيا حيث يعيش نحو 400 مليون مسلم.

ويقول محللون إن هذه الخطوة جزء من خطة القاعدة للاستفادة من الانسحاب المقرر للقوات الأميركية من أفغانستان، وزيادة نفوذها في أفغانستان وباكستان إضافة إلى الهند.

يأتي الهجوم أيضا على خلفية عملية واسعة قام بها الجيش الباكستاني ضد متشددي طالبان في منطقة وزيرستان الشمالية بعد هجوم أوقع قتلى على مطار كراتشي في حزيران/يونيو الماضي.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG