Accessibility links

التوافق على حكومة وحدة وطنية يتوج جلسات الحوار الليبي بالمغرب


مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون

مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون

انتهت السبت جلسات الحوار الليبي التي عقدت في المغرب على مدار ثلاثة أيام، بالاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية بهدف إخراج البلد من حالة الفوضى الأمنية وانهاء الخلاف السياسي وحالة الانقسام الحاد.

والتقى في اليوم الأخير من جلسات الحوار، ممثلو الطرفين المتنازعين بشكل مباشر لأول مرة، وأجمع الطرفان ورئيس بعثة الأمم المتحدة على وجود أجواء ايجابية طبعت جلسات الحوار التي عقدت في مدينة الصخيرات المغربية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في المغرب أنس عياش:

أول اجتماع مباشر في المغرب (تحديث)

عقدت الأطراف الليبية أول اجتماع مباشر بينها السبت في اليوم الثالث من مفاوضات الحل السياسي التي يستضيفها منتجع الصخيرات قرب العاصمة المغربية بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية ووقف إطلاق النار.

وأفادت أوساط المشاركين بأن ممثلي البرلمان الليبي المعترف به دوليا اجتمعوا للمرة الأولى بممثلي المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته برعاية بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وبحضور وزير الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار وياسين ومدير المخابرات الخارجية المغربية.

وكان نائب رئيس المؤتمر الوطني العام الذي يرأس وفد طرابلس قد انتقد الطبيعة غير المباشرة للمناقشات. وقال صالح المخزوم الجمعة إن "هذه الطريقة ليست ناجعة. يجب أن نجتمع حول طاولة واحدة لدفع الأمور قدما".

وكان مقررا أن يجتمع الوفدان بشكل منفرد مع رئيس البعثة الأممية في ليبيا برناردينو ليون الذي شكل صلة الوصل بينهما وكان يتولى نقل الاقتراحات.

وأعلنت البعثة الأممية السبت وجود "أجواء إيجابية" تطبع مجريات الحوار السياسي الليبي واتفاق البعثة والمشاركين على الاعتراف بإحراز تقدم مهم حتى الآن.

وأضافت البعثة في بيان أن الأطراف عازمة على رأب خلافاتها وهي تعمل على طروحات ملموسة حول العناصر الرئيسية المتعلقة بالترتيبات الأمنية وحكومة الوحدة الوطنية وذلك لتحقيق السلام في البلاد.

ويلتقي مندوبو البرلمانين المتنافسين منذ الخميس في منتجع الصخيرات البحري القريب من الرباط في إطار مباحثات غير مباشرة. وقد أجروا محادثات في غدامس جنوب ليبيا كانت الأولى من نوعها منذ بدء الحوار الوطني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG