Accessibility links

بائعة الشاي السعودية.. رفضت السكوت فاستجاب لها الأمير


صورة منتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي

صورة منتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي

تحملت السعودية جمانة مكي النظرة السلبية التي يتبناها مجتمعها تجاه المرأة التي تعمل بائعة على جانب الطريق، ولم ترضخ بعد أن أزالت الشرطة بسطة الشاي التي تعيل بها أسرتها.

وبعد أن نشرت جمانة على تويتر خبر إزلة بسطتها في شارع الملك عبد العزيز، أمر رئيس هيئة السياحة والتراث الأمير سلطان بن سلمان بتوفير مكان مؤقت لها في مهرجان السلام، ومكان آخر دائم بالحي التراثي بحديقة الملك فهد بالمدينة .

وبعد هذا القرار نشرت جمانة على تويتر رسالة شكر للأمير.

وتفاعل مغردون سعوديون مع قصة هذه المرأة المكافحة، ونشر هذا المغرد مقطع فيديو من أمام المكان الجديد الذي خصص لها كي تواصل العمل في مهنتها التي كسرت بها الصورة النمطية عن المرأة السعودية.​


وكانت جمانة تملك طاولة صغيرة تضع عليها المواد الأسياسية لصنع الشاي، وتقف منتظرة الزبائن الراغبين في تناول هذا المشروب، متحدية أيام البرد وأيام الحر في هذا البلد الصحراوي، لكنها لم تتوقع أن تزال بسطتها بحجة عدم الحصول على ترخيص.​

ولقيت جمانة تعاطفا كبيرا وتشجيعا من مغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنها لم تركض وراء التبرعات والهبات، وفضلت العمل بجد لتوفير دخل يقي أسرتها شر العوز.

واجهت جمانة الظروف والتحديات كي تساعد بناتها في الحصول على درجة جامعية قد تكون جسرا لهن ليعبرن إلى مستقبل خال من قسوة الوقوف على شرفة الطريق لبيع الشاي.

المصدر: موقع قناة الحرة/ وسائل إعلام سعودية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG