Accessibility links

logo-print

معلمة السنة في أميركا: هذه قصتي.. أوباما: شكرا لكِ


المعلمة تتسلم الجائزة من الرئيس بارك أوباما

المعلمة تتسلم الجائزة من الرئيس بارك أوباما

بين منازل وفي شوارع أحد الأحياء الفقيرة في مدينة واتربوري بولاية كونيتكيت عاشت جاهانا هايس.

وجدت هايس نفسها تعيش بين أناس يتعاطون المخدرات، وحملت مبكرا في عامها الـ 17.

يقول الرئيس باراك أوباما إن حلم "أن تكون معلمة كان أبعد شيء عن تفكيرها"، لكن رغم كل الحواجز فقد توجت هذه السيدة الثلاثاء "معلمة السنة" في الولايات المتحدة متفوقة على الآلاف تم ترشيح أسمائهم للتنافس على اللقب.

وكاد حملها في سن المراهقة أن يجهض حلمها في الحصول على التعليم الذي كانت تريده بسبب التزاماتها كأم، بيد أنها تمسكت بالإصرار لتصبح أول شخص في العائلة يحصل على شهادة الثانوية العامة ويتخرج من الجامعة.

تغريدة للبيت الأبيض تتضمن كلمة معلمة السنة بعد إعلانها فائزة باللقب:​

وهذه تغريدة للمعلمة تشكر فيها الجميع وتقول: "الكلمات لا يمكن أن تعبر" عن سعادتها.

فلسفة هايس في التدريس

تريد هايس أن يحصل جميع التلاميذ على نفس المستوى التعليمي، بغض النظر عن المستوى المادي لوالديهم أو المدينة التي يعيشون فيها.

وتقول، في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني لـ "CBSNEWS"، إنها "ترفض فكرة أن يكون في هذا البلد وفي سنة 2016، التعليم الذي تتلقاه يتوقف على من أنت وأين تعيش".

وترى معلمة السنة أنه من الخطأ الاعتقاد بأن المهم هو تدريس الطلبة ليكونوا خريجين قادرين على تحقيق اكتفاء ذاتي، "فالأهم من ذلك هو تخريج طلبة مواطنين" تضيف هايس.

شاهد فيديو تتحدث فيه هايس ويتضمن شهادات طلبة في حقها.

وتحرص معلمة مادة الفلسفة بثانوية واتربوري بأن يقوم تلاميذها بأنشطة خارجة عما يدور في حجرات الدرس، فقد تطوّع بعضهم للقيام بحملات لإطعام المتشردين، وتطوع آخرون لجمع تبرعات لمرضى السرطان.

وتقول هايس إن كل لقاء بالنسبة لها مع أحد تلاميذها تتخذه فرصة "لخلق ذكرى جميلة معه"، وتوضح أنها استلهمت ذلك من بعض أساتذتها الذين كانوا يتعاملون معها بشكل لطيف.

وقد شكر أوباما المعلمة الفائزة، وقال إن المعلمين يستحقون التشجيع ويجب مكافأتهم ماليا على جهودهم.

هنا جانب مما كتبه مغردون حول فوز هايس بلقب معلمة السنة.

ركزت هذه التغريدة على دموع الفرح في عيني المعلمة وهي تتسلم الجائزة من الرئيس باراك أوباما.

كتب هذا المغرد: شكرا جاهانا هايس على العمل الرائع الذي غيرت به حياة الطلاب ورسمت به مستقبلا مشرقا.

كتب في هذه التغريدة: هنيئا لمعلمة السنة، وشكرا لكل المعلمين على "التزامكم تجاه الطلبة".

المصدر: موقع "راديو سوا"/ وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG