Accessibility links

logo-print

احتجاج إسرائيلي بعد قرار سويدي يعترف بدولة فلسطين


 وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

انتقدت إسرائيل الأحد قرارا للحكومة السويدية الجديدة ينص على الاعتراف بدولة فلسطين، فيم خطوة تعد سابقة لدولة غربية عضو في الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في بيان أصدره مكتبه، "يبدو أن رئيس الحكومة السويدية الجديد (ستيفان لوفين) لا يعرف بعض الحقائق التي تشير إلى أن الفلسطينيين هم الذين يعيقون التوصل إلى السلام"، مشيرا إلى أن الخارجية الإسرائيلية ستستدعي سفير ستوكهولم لدى تل أبيب، كارل ماغنوس نيسير، لمناقشة الأمر.

وأضاف ليبرمان أن "رئيس الوزراء لوفين يجب أن يدرك أن أي تصريح أو تحرك من قبل طرف خارجي لا يمكن أن يحل محل مفاوضات مباشرة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني".

وكان رئيس الوزراء السويدي قد قال لجمعة أن السويد ستعترف بـ"دولة فلسطين"، مشيرا إلى أن حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني يمر عبر حل الدولتين. وأضاف في خطاب عن السياسة الخارجية إن "حل الدولتين يفترض اعترافا متبادلا وارادة التعايش السلمي. لذلك ستعترف السويد بدولة فلسطين".

وأوضح أن ذلك يتم في إطار احترام "المطالب المشروعة للفلسطينيين والإسرائيليين في ما يتعلق بحقهم في الأمن وتقرير المصير".

ورحبت السلطة الفلسطينية بهذا الإعلان. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن القرار "موقف شجاع جدا من السويد التي عودتنا على دعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وهي بلد يحترم القانون الدولي".

وآمل عريقات "أن تحذو جميع دول الاتحاد الأوروبي حذو خطوة السويد الكبيرة والشجاعة لأنه لم يعد هناك سبب لعدم الاعتراف بدولة فلسطين".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG