Accessibility links

logo-print

شردتهم الحروب.. 10 لاجئين ستشاهدهم في ألعاب ريو


صورة من الموقع الرسمي للمفوضية السامية للاجئين

صورة من الموقع الرسمي للمفوضية السامية للاجئين

ربما كان حلمهم الوحيد حين غادروا أوطانهم مضطرين بسبب النزاعات والحروب التي تمزقها أن يجدوا مكانا آمنا، لكن إعلان اللجنة الأولمبية الدولية مطلع العام الجاري اختيار 43 رياضيا من اللاجئين للمشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو شكل أملا جديدا ينسيهم شيئا من المعاناة.

تمكن في النهاية ستة رياضيين وأربع رياضيات من العبور إلى المرحلة النهائية، ليتم اختيارهم رسميا فريقا يمثل اللاجئين.

ومن بين المشاركين الـ 10 الشابة السورية يسرى مارديني التي عبرت بحر ايجه سباحة بعد أن غرق زورقها. مهارات هذه الشابة في السباحة لم تنقذ حياتها فقط، بل أنقذت حلمها بأن تصبح سباحة تشارك في منافسات رياضية كبيرة.

يسرى تتحدث في فيديو عن حلمها بالمشاركة:

ويشارك في الفريق أيضا السباح السوري الشاب رامي أنيس الذي وصف مشاركته بأنها "حدث عظيم". يقول هذا الشاب المولود في حلب إنه متأكد من قدرته على "تحقيق أفضل الإنجازات" في أولمبياد ريو.

شاهد فيديو عن السباح رامي أنيس:

وتتوزع جنسيات المشاركين بين جنوب السودان (خمسة مشاركين) والكونغو الديموقراطية (مشاركان) وإثيوبيا (مشارك واحد).

تعرف على المشاركين بالضغط على هذا الفيديو

هنا تغريدة للمفوضية السامية للاجئين عن فريق اللاجئين:

كتبت هذه المغردة "أول فريق يمثل اللاجئين في الأولمبياد":

وتقول هذه التغريدة إن وكالة الأمم المتحدة للاجئين تقف مع هذا الفريق ومع جميع اللاجئين:

المصدر: موقع قناة الحرة

XS
SM
MD
LG