Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: 36 ألفا تشردوا بسبب المعارك في جوبا


نازحون بسبب القتال في جوبا

نازحون بسبب القتال في جوبا

تعرض نحو 36 ألف شخص للتشريد جراء القتال الذي اندلع في عاصمة جنوب السودان جوبا نهاية الأسبوع الماضي واستمر حتى مساء الاثنين، حسبما أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء.

وأوضحت المتحدثة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة فانيسا هوغينين أن هذا العدد مرشح للارتفاع بسبب استمرار الوضع غير المستقر أمنيا في الدولة الفتية.

وأفادت هوغينين بصعوبة إيصال المساعدات للمدنيين المحاصرين بسبب القتال، وقالت إنه تم غلق المنافذ والطرق المؤدية إلى مقر الأمم المتحدة، وإن المدنيين محاصرين الآن في الكنائس والمدارس من دون مياه صالحة للشرب أو طعام.

جدير بالذكر أن المدينة تشهد منذ فجر الثلاثاء هدوء نسبيا بعد إعلان وقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة.

ودعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من جانبها جميع الأطراف المسلحة في جنوب السودان إلى توفير ممرات آمنة تسمح بخروج المدنيين الفارين من القتال، وناشدت دول الجوار "إبقاء حدودها مفتوحة أمام طالبي اللجوء".

وأكد بيان للمفوضية الثلاثاء أن سبعة آلاف نزحوا داخل العاصمة جوبا، إذ لجأوا إلى مقرات تابعة للأمم المتحدة للحصول على المساعدة الإنسانية. وأبدت المنظمة الدولية قلقا بشأن مصير تسعة آلاف نازح في المناطق الحضرية يواجهون تهديدات أمنية وصعوبات في الحصول على الماء والطعام.

وحصدت المعارك الدامية التي بدأت الجمعة بين القوات الموالية للرئيس سالفا كير والمتمردين السابقين الموالين لنائبه رياك مشار، أرواح 300 شخص على الأقل.


المصدر: وكالات/الأمم المتحدة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG