Accessibility links

جريحان في إطلاق نار في قاعدة عسكرية أميركية


قاعدة ميلينغتون في ولاية تينيسي

قاعدة ميلينغتون في ولاية تينيسي

أصيب شخصان بجروح الخميس في إطلاق نار في قاعدة أميركية في تينيسي، كما أعلن متحدث باسم البحرية.

وأعلن باتريك فوتي أن مطلق النار اعتقل عند الساعة الثانية بعد الظهر موضحا أن الحالة الصحية للجريحين، وهما عنصران في الحرس الوطني، ليست حرجة.

ومطلق النار هو أيضا عنصر في الحرس الوطني التابع لسلاح البر، بحسب فوتي.

وجاء هذا الحادث بعد شهر على مقتل 12 شخصا قضوا في مبنى تابع للبحرية الأميركية في واشنطن العاصمة.

لكن المتحدث لم يوضح ملابسات إطلاق النار الذي وقع في منشأة للحرس الوطني تقع قبالة قاعدة ميلينغتون للبحرية الأميركية شمال مدينة ممفيس بولاية تينيسي.

وهذه المنشأة التابعة للبحرية الأميركية تؤوي منشآت قيادية للبحرية لمنطقة وسط الولايات المتحدة وخصوصا لإدارة الموارد البشرية والتجنيد. ويعمل في الموقع أكثر من 7500 مدني وعسكري.

وبقي العاملون في القاعدة في مراكزهم كإجراء احترازي، كما قال المتحدث.

وتأتي عملية إطلاق النار هذه بعد أكثر من شهر بقليل على قيام آرون ألكسيس الذي يعمل متعاقدا في وزارة الدفاع، بقتل 12 شخصا قبل أن ترديه الشرطة في 16 ايلول/سبتمبر في مبنى يضم مكاتب للبحرية في واشنطن.

ودفع إطلاق النار هذا وزارة الدفاع (البنتاغون) إلى مراجعة إجراءات منح تراخيص دخول موظفيها إلى المواقع العسكرية بعد أن أظهر التحقيق عدم رصد إشارات تحذر من الاضطرابات السلوكية والنفسية لآرون ألكسيس.
XS
SM
MD
LG