Accessibility links

logo-print

أم نريمان، سيدة ذاقت من الألم ما لا يطاق بعدما خطف الإرهاب منها رفيق عمرها قبل أشهر، في تفجيري برج البراجنة في بيروت، اللذين راح ضحيتهما 43 شخصا إلى جانب 239 جريحا.

هذه السيدة فتحت قلبها لبرنامج "اليوم"، وتحدثت عن حياتها التي قلبت في غفلة منها، ولم يبق أمامها سوى الدموع لتؤنس أيامها.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".

XS
SM
MD
LG